عدوي أخي قصة مؤثرة

 

 

هذه قصة حقيقية عن عراقي شارف على الموت في الحرب الايرانية العراقية فوجده جندي ايراني واخذ يفتش في جيوبه فوجد المصحف وفيه صورة لعائلته فأشفق عليه ولم يقتله بل اسعفه وخبأه بين الجثث. بعد عشرون عاما ذهب العراقي الى كندا واسس عمل هناك وذات يوم التقى العراقي برجل يفكر في الانتحار وناصحه واخذ يتحدث معه عن ماضيه وعندما اراد ان يخبر كيف ان الايراني انقذه اخذ يرتجف الايراني واكمل عنه القصة فصعق العراقي ان هذا الإيراني هو الرجل الذي كتب الله له الحياة عن طريقه وها هو يرد الجميل بإعطاء الأمل. صورة حقيقية للأثنين وفق فلم قصير وثائقي عنهم في كندا.