Facebook
في غفلةٍ من الحرس PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: غني العمار   
الأحد, 11 كانون2/يناير 2015 22:26

 

dkjdfjdlkfj
لايجوز تكرار النشر دون الاشارة لمجلة سطور

 

كنا في سجن أمن الكوت نستحم في غفلةٍ من الحرس بالماء البارد وفي شباط وكانت درجات الحرارة آنذاك واطئة جداً ..وكان ذلك الأستحمام أضطراريا ..ليفتنا فيه علاقة نايلون والصابون ماكو هروباً من القمل كان ذلك من ماتحتفظ بهِ الذاكره في ذلك المعتقل الرهيب عام 1981 ..اللهم ألعنها من أيام وألعن مَن كان في السجن من ضبّاط وحرس ونظام