Facebook
الناس محروگة گلوبها !! PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: دلال جويد   
الأحد, 27 تموز/يوليو 2014 08:25

 

noonnn
لايجوز تكرار النشر دون الاشارة لمجلة سطور

 

أمس بالوقفة التضامنية ويه أهلنا المسيحيين مقابل البرلمان البريطاني فقدت أعصابي تماماً من شفت ناس روجوا لداعش وادعوا انها ثورة عشائر وهسة أجوا حتى يتاجرون بوقفات الناس لمؤازرة المسيحيين... ومنهم أشخاص من البغدادية وميسون الدملوجي اللي سألتها: مو تگولين ذولة ثوار العشائر وأهل الموصل مرتاحين ويتصلون بيه يطمأنون على أهل بغداد؟!!!!!
هي ما عدها ردود مقنعة وكان الكل ضدها والناس محروگة گلوبها وطردوها شر طردة من المظاهرة بس تمنيت اني أكون اهدأ.. طبعا ما قدرت ويمكن لو ينعاد الموقف أكون بنفس الانفعال توكف گدامي كل ضحايا أهل تلعفر والشبك والمسيحيين والشبك والعوائل الشيعية اللي انقتلت وتشريدا بدون ذنب... يوگف گدام عيوني كل عراقي انقتل بالموصل بسبب الدملوجي وغيرها اللي ما قدموا شي لأهل الموصل وهم منها وعدهم كراسي بالبرلمان وبنفس الوقت قبلوا بتهديم المدينة بناسها وحضارتها.... يمكن تشوفولي تسجيل فاقدة أعصابي تماماً وصوتي رايح بس اليوم الصبح من فكرت بإعادة المشهد حسيت بالقهر والحرگة نفسها... أمس لا كنت شاعرة ولا إعلامية كنت عراقية محروگ گلبها عالعراق.... ووضع العراق ما تنفع بيه كياسة