Facebook
صدام المنبوش PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: دلال جويد ت   
الثلاثاء, 17 حزيران/يونيو 2014 04:25

 

sdamm545
لايجوز تكرار النشر دون الاشارة لمجلة سطور

 

ايام حروب صدام المنبوش.. البصرة كلش هواية شافت ضيم ودمار وتشرد وكل يوم شاردين بمكان من القصف ومن الاجتياحات ومن علي الكيمياوي.. وكنا اذا محظوظين بالشردة نحصل بيت مسكوف ما كامل بنيانه نبات بيه لمن يطلع الصبح، وكنا دائما عدنا بطل وتمرة وفتيلة حتى يصير عدنا ضوة بالليل.. وامي اخطر وحدة عدها قدرة دائما على اصطحاب جولة وياها لهالسبب كانت جولتها يمها وتسويلنا عليها اكل اي اكل يسد الرمق.. بس كنا وين ما نحصل مكان نتجمع بيها ونخلصها دارميات وشعر ونكت.. كنا نتعامل مع الحرب بتعال.. ننتصر عليها بداخلنا حتى ننتصر للحياة اللي نتشبث بيها ونحن نهرب بما خف حمله من بيوتنا لنتركها ولا نعرف هل نعود اليها ام لا...
دائما كانت ارادة الحياة موجودة وكان الحرب تقربنا من بعضنا.. تطوي الضغائن الصغيرة وتجعلنا متلاحمين فحتى الاشخاص الذين لا نحبهم كثيرا نحبهم، لأن هناك امرين اما أن تنحاز للحياة او للموت...... وكنا كلنا مع الحياة... أكو ناس هواية هنا منزعجين مني او آنه منزعجة منهم بس حسيت بقربهم مني بموقفنا من الحياة.. الحياة المتعلقة بقمصان جنودنا بالجيش العراقي.. وهواية ناس ادهشني انهم يتخبطون هل يختارون الموت للوطن ام الحياة........