Facebook
العصــا نصف الطيور PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: بــاسم المرعـــبي   
الجمعة, 11 تشرين1/أكتوير 2013 07:28

 

3sah
لايجوز تكرار النشر دون الاشارة لمجلة سطور

 

لــم أكن أعلم ان الخيزرانة التي كانت تهوي على كفيّ في شتاء المدرسة الأبتدائية، كانت غصناً يلمُ غناء العصافير وأن (طعمة) المستخدم الكهــل، كان عليه أن يتصيد أعداءه بدلاً من تصيد التلاميذ لعصا المدير، صفيرُ العصــا في رأسي يزاحم غناء الطيور، العصــا نصف الطيور وما تبقى فرارٌ وهدم ريف