Facebook
هيفاءات و اليسات و حوريات PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: رسام الكاريكاتير كفاح محمود   
الجمعة, 28 حزيران/يونيو 2013 07:09

 

hefa
لايجوز تكرار النشر دون الأشارة لمجلة سطور

 

يا ترى لماذا يهتم الاعلام الوهابي السعودي المتدين بصناعة نجمات جميلات كهيفاء و أليسا وغيرهن ممن تضخمت صدورهن فجأة وتورمت مؤخراتهن حتى كادت أن تنفجر، وتغطت شفاههن بالعسل حتى غدت كاللوز .. الخ الخ الخ .. لا أريد أن أدخل في تفاصيل التفاصيل حتى لا أبدوا وكأني أرسم مشهدا سكسيا مجانيا ..
بالحقيقة أنا لا أجد رابطا بين لحية مفتي الديار المقدسة وصدر اليسا أو مؤخرة هيفاء غير حوريات الجنة التي يبشرون انتحارييهم فيها ليعطوهم الدافع الى الموت والفوز المجاني بعشرات الهيفاءات ومثلهن من الأليسات .. فتقريب الصورة لهذا الانتحاري البهيم مهمة جدا كوننا ليست لدينا أو لديهم صورة محددة ومفهومة لحوريات الجنة ، لذلك كان لابد من صناعة نموذج عربي سكسي يعطي تصورا ما لهذا الانتحاري الغبي والمحروم لتمنحه دافعا وطاقة خرافية للانتحار.
شخصيا لا أجد تحليلا مقبولا أكثر من هذا ، وإلا لماذا تدفع روتانا السعودية أكثر من مئة مليون دولار لحمارة جميلة مثل هيفاء كل دورها بالحياة أنها باست وستبوس الواوا .. بينما تركن نجمة كبيرة ومحترمة مثل فيروز على الرف ولا أحد يقترب أو يفكر حتى الاقتراب منها ؟؟ !!