Facebook
صوت العقل والإصغاء إلى الضمير مسؤولية PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: عبدالزهرة زكي   
الأربعاء, 22 أيار/مايو 2013 09:06

 

3bdalzhra
لايجوز تكرار النشر دون الأشارة لمجلة سطور

 

أتابع، كلما أتيح لي ذلك، صفحات بعض الأصدقاء والزملاء من محترفي الكتابة ممن يحظون بنسبة متابعة واهتمام جيدة.. ومما لاحظته أن هؤلاء الأصدقاء حين يضعون على صفحاتهم آراء هادئة ومتوازنة وتحث على السلام واللاطائفية ونبذ العنف وادانته فإن نسبة التفاعل تكون أقل مما لو كانوا كتبوا بانفعال وتشنج وتطرف.
الكلام المنفعل والمنحاز أكثر اغراءً وأشد قدرة على التهييج.. نحن في لحظة انفعال عام. ثمة نار يراد لها أن تستعر، فتحتاج إلى حطب التطرف والتشدد والتزمت والتكاره.
أدعو الزملاء والأصدقاء بإخلاص أن لا ينساقوا مع هذا المزاج المنفعل وأن لا تقودهم شهوة الحصول على التصفيق والمديح.
صوت العقل والإصغاء إلى الضمير مسؤولية وأمانة.. وستكون المسؤولية أعظم في لحظات الهستيريا الجماعية التي تختبر معها قوة الفرد وقدرته على التوازن.