Facebook
كاري كاتير / الصفويون أولاد الصفويين PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: رسام الكاريكاتير كفاح محمود   
الأحد, 28 نيسان/أبريل 2013 16:54

 

sfow
لايجوز تكرار النشر دون الأشارة لمجلة سطور

 

التقيه بالصدفة في سوق المدينة كما التقي معظم من أعرفهم فأنا كائن غير اجتماعي علاقتي بالورق والحبر والأقلام كون هذه الأدوات مفيدة أكثر من البشر وخصوصا المتحولون منهم وهم كثر .. القي عليه السلام والتحية والرجل يرد علي السلام بأحسن منه ، وفي احدى المرات وبعد احدى السلامات العابرة شاهدت الرجل وقد بدأ بالتحول من كائن عراقي مسالم الى مقاتل عنيف وشرس .. بدأ الرجل يكز على أسنانه بشدة وصار يشتم ويسب ويلعن بالصفويين السفلة والكلاب الأنجاس .. فهدأت من روعه قليلا وسألته عن هذا التحول المفاجئ قال لي الرجل بأنه شاهد برنامجا للقرضاوي على شاشة الجزيرة القطرية كان يحذر فيها من خطورة الشيعة الصفويين ومدى تأثيرهم على الكائنات البشرية الأرضية .. لم أعر اهتماما كافيا للموضوع فتركت الرجل يسب ويلعن وذهبت لشراء البصل والخبز والطماطم .. تكررت لقاءاتي بالرجل و في كل مرة التقية أجده لا يزال يشتم ويلعن بهؤلاء الصفويون وبمن يحبهم أو يتعاطف معهم .. لكن في أخر مرة التقيت الرجل قررت أن أسأله عن معنى كلمة الصفويون ، ولماذا اطلق على الشيعة سكت الرجل وتفاجأ بسؤالي الغير متوقع رغم بساطته .. وبعد أن حك رأسه و أشعل سيجارة قال : شوف عزيزي هؤلاء الشيعة الملاعين عندما يذهبون الى الحج وخلال عملية السعي بين الصفا والمروة يبدأون بسب أبو بكر وعمر رضي الله عنهم وطبعا من هنا جاءت تسميتهم بالصفويين .. قلت له يا سلام فعلا يا أخي العلم نور والجهل ظلام .. نورتني يا أخي .. تركت الرجل يسب ويشتم بالصفويين وطبعا لم أكلف نفسي بشرح التسمية الحقيقية له وتركته على عماه .. هذا المتحول يعيش في هولاندا منذ أكثر من ثلاثين عاما لكنه مع الأسف ومثل الكثير من العراقيين همه الوحيد الباميا والدولمة والتشريب ومتابعة قناة الجزيرة القطرية .. فهنيئا لحاكم قطر أبو كرش ولموزته الرشيقة أية فتنة طائفية قد تحصل في العراق مادامت هذه البهائم البشرية تعيش بيننا كقنابل موقوتة يفجرها القرضاوي متى شاء