Facebook
كاري كاتير / القتلة ينتخبون PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: رسام الكاريكاتير كفاح محمود   
الأحد, 21 نيسان/أبريل 2013 15:02

 

tomr
لايجوز تكرار النشر دون الأشارة لمجلة سطور

 

مرت والحمد لله العملية الانتخابية في العراق بسلام .. بدون مفخخات .. بدون انتحاريين .. وبدون أن يسودوا عيشتنا وعيشة الشعب العراقي ، ولم تتمكن الفضائيات العربية الشامتة أن تجد موضوعا دمويا أحمرا لتطبل وتزمر له طوال ساعات البث القاتلة واكتفت باللون الأزرق الذي لون أصابع الناخبين .. وهذا ليس لأن الشرطة العراقية مفتحة باللبن كما يقول العراقيين بل وهو المهم في الموضوع أن الكثير من الكيانات السياسية الارهابية والتي تستعين دائما ببهائم تنظيم القاعدة في العراق لتنفيذ عملياتها ضد أبناء شعبنا المسكين كانت مشغولة بهذه الانتخابات ، و الهدوء النسبي وذهاب الناس بسلام لممارسة حقهم الانتخابي يخدم مصلحتها هي الأخرى ولو حصل عكس ذلك واكتفت الناس بالجلوس في المنازل ستصبح النتيجة لم ينجح أحد.
الخوف كل الخوف ما سيأتي بعد اعلان النتائج .. فكم مفخخة ستنفجر وكم انتحاري ارعن سيفجر نفسه ويقتل من يقتل في شوارع عراقنا الأسود وكم طفل سيصبح يتيما وكم امرأة جديدة ستترمل وكم أم وأب سيثكل ، وطبعا نحن وأنتم ورئيس وزرائنا العزيز نعرف من هم القتلة لكن ومع شديد الآسف يبقى الحال على ما هو عليه و يستمر السادة المجرمون الأفاضل يشربون الويسكي ويتفرجون على موتنا من على شاشات التلفزيون ويضحكون كثيرا لأنهم يعلمون بأن القانون وصاحب دولة القانون يخافون على صحة و سلامة العملية السياسية في العراق من الموت .. فهذا البلد لا يمكن أن يعيش بلا مجرمين ولصوص وقتله ....!!!!!!!