Facebook
علامات بارزه PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: صبيح الكعبي   
الأحد, 24 آذار/مارس 2013 20:13

 

88
لايجوز تكرار النشر دون الأشارة لمجلة سطور

 

يسعد الانسان كثيرا في لحظات تعيد اليه حيويته ونشاطه وتفاؤله وهو يحقق حلما او يجتاز امتحان او يكرم
او يرزق بمولود جديد او يستحوذ على قلب امرأة , وطبيعي في مثل هذه الامور ينعكس على تصرفه داخل
مسكنه او دائرته او مع اصدقائه ومعارفه , قد لايشعر بها هو ولكن زملائه وعائلته والمقربين منه يلاحظون
ذلك , وهذا يتأتى من العوامل التي ذكرناها انفا , فكيف بك الحال اذا كانت على مستوى المدينة او المحافظة
او البلد , ستكون فرحتها اكبر ونشوتها اعظم , وفي مثل ظروفنا الحاليه التي نعيش في كنفها منذ التحول
الديمقراطي في البلد عام 2003وسقوط الطاغيه , وانهاء الحكم الشمولي , وما رافقه من احتلال , وقتل , وتهجير, ومحاصصه طائفيه مقيته , وقيم واساليب غريبه على مجتمعنا راح ضحيتها الالاف من ابناء شعبنا الابرياء وتحت مسميات عديده , وفي وسط هذا الصراع و الدخان المشبع برائحة البارود وجثث الموتى ودموع الثكالى
وفقد الاحبه وتآمر الصديق والعدو وتظاهرات وشعارات مدسوسه ومطاليب تعجيزيه لاجهاض هذه التجربه
وامام هذه الازمات يصل بك الحال حد اليأس وتنتابك الحيره وتأخذك المخاوف , ولكن من بعيد يلوح لك الامل
وترتسم على محياك ابتسامة لايعرفها الاخرون لان معانيها كبيره وعميقة عمق تاريخ البلد وحضارته التي
تمتد الالاف السنين والتي انجبت العظماء واصحاب الشأن الذين سطروا الملاحم وصنعوا المعجزات ولم يهتزوا
بريح هوجاء او تنحني هاماتهم لمزنة مطر صيف او تيار عابر وهاهم يسطرون اروع المنجزات وبعمر قليل
لتجربة فريده وسط الغيوم السوداء والعواصف الترابيه التي تحجب البصر ليصنعوا ويحققوا علامات بارزه
ابسطها انعقاد مؤتمر القمه العربيه , والضربات الموجعه للارهاب , وتحسين الانتاج النفطي , والمعارض
والاستثمارات , واخرها وليس اخرها انتخابات مجلس النواب والمحافطات وها نحن نستعد لتتويج بغداد عاصمة
الثقافه العربيه , فرحنا كثيرا لما اعد لهذا الحدث الثقافي المهم والراقي على مستوى التنظيم والتخطيط والابداع
وحضور لشخصيات سياسيه وادبيه وثقافيه معروفه , تثلج الصدر , الااننا نحذر من استغلال هذا الحدث المهم في مسيرة البلد ان يكون باب اخر من ابواب الفساد المالي والاداري تمتلىء به الجيوب من السحت الحرام
التي كان بالامكان ان توظف لمنجز اخر يساعد المعوزين والفقراء في البلد , لذلك علينا ان نعي لهذه المسألة ونحسبها بكل دقه لان ابواق قد صدحت تنتقد هذه الاحتفاليه وتعالت فيه التهم ومنهم من تحفظ على هذا الكرنفال الراقي كمجلس محافظة بغدادالموقر الذي كنا نتمنى ان يكون اول الداعمين له الاان منظمي هذه الاحتفاليه وهذا الحدث الثقافي المهم فاتهم باشراكهم في التيهأة والاعداد له باعتبارهم الحكومه المحليه التي تمثل بغداد , لانستغرب ذلك لاننا لازلنا نفكر بعقلية الشمولية والتفرد بالقرار متناسين شرائح كثيره لها الحق في الابداع والمشاركه في هذا العرس الكبير, املنا كبير بان الكل يشارك في نجاحه, وقد اضيف للنجاحات الاخرى التي شملت كل المحافل الدوليه سواءا على مستوى البلد واجهاض التآمر عليه , او تحسين العلاقات الدوليه مع كل العالم وبمبدأ حسن الجوار واحترام العلاقات وعدم التدخل بالشؤؤون الداخليه لكلا البلدين
علامات ستبقى على مر الزمن التنير مسيرة البلد وعسى ان يصحوا الاخرين ويعوا لما يحل ببلدهم من فرقة
وتشرذم وتكالب دولي لاجهاض تجربتهم التي هزت العروش وقوضت مضاجع المتخاذلين والخونه .
يد بيد لبناء البلد وفضح المفسدين ومحاكمة المجرمين وانصاف المظلومين واشاعة قيم العدل والمساوات بين اطياف المجتمع ككل لنعيش بامان وسلام ونحقق مانربو له من رفعة وتقدم وبناء وترسيخ القيم الديمقراطيه واحترام الرأي والرأي الاخر