Facebook
الحكومة والخصوم PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: معتز الشيخ   
الثلاثاء, 15 كانون2/يناير 2013 11:55

 

mu3tz1
لايجوز تكرار النشر دون الأشارة لمجلة سطور

 

العمة والكنة تتخاصمان ولكن تتعايشان رغما عنهما

بعض السياسيين المشتركين في الحكم في العراق سواء كانوا في السلطة التشريعية او التنفيذية لا يدركون بان أضعافهم لخصومهم ممن هم داخل منظومة الدولة هو أضعاف لمنظومة الدولة برمتها وإضعاف لقوته هو ايضا ... ولا يدرك الفرق بين مواجهته لخصوم سياسيين ومواجهته لمطالب شعبية مشروعة او الفرق بين محاولة معرفة مطالب عشرات الآلاف يتظاهرون في الشوارع ومحاولة تسييس الامر لصالح كتلته السياسية وجعل الامر وسيلة لكسب اصوات الناخبين ..ويعمل البعض على اثارة الناس بادخال مطالب غير مشروعة بناء على رغبات خارجية مما يؤدي الى تضييع حقوق الناس بالحصول على مايريدون من الدولة.

وفي وضعنا العراقي الذي يتميز بوجود خصوم للعملية السياسية يصبح من السهل على الجماهير رفض النظام بأكمله اذا لم يجد الناس اذان صاغية لهم...

والشعب لايفرق بين الفاسد والعاجز والصالح فالنظام الحكومي بالنسبة له واحدفهو يلعن الحكومة برمتها حينما يتعرض لانتهاك حقوقه و الأمل في النظام وقدرته على البقاء تضعف تدريجيا مع استمرار العجز عن الإصلاح من قبل الجميع وقد ترتفع صيحات الشعب بالطعن بالنظام الذي لا يستطيع إصلاح وضعه الداخلي سواء المنظومة التشريعية او التنفيذية.

لذا ليس من صالح السياسيين ابدا اضعاف الحكومة لانهم جزء منها وان سقطت فسيسقطون معها ولن ينتخبهم الشعب ثانية لان غالبيته فقد الثقة بالجميع وسيخسرون كل الامتيازات التي هم فيها الان والتي كانوا في يوم من الايام يحلمون بها