Facebook
عاملات النظافة يتحولن عيون للشرطة PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: متابعات   
الإثنين, 23 أيار/مايو 2011 18:09

Policewomen
ربات المنزل وعاملات النظافة القيام باعمال عديدة في ان واحد، اذ ان النساء العاملات في تنظيف الدوائر والشركات والبيوت لسن متخصصات فقط في التنظيف وكي الملابس وغسل الملابس، بل يمكن أن يتحولن إلى "شرطيات" مرور تشمل مهامهن "تنظيف" الشوارع من مخالفي قوانين المرور.

تجربة استخدام عاملات التنظيف في الرقابة على المرور عرضتها مدينة غوترزلوه، بولاية الراين الشمالي ووستفاليا الألمانية، ضمن برنامجها المعنون "ضبط إجراءات المرور في المدينة" لعام 2010.

وتقول شرطة مرور المدينة إن تشغيل المنظفات في الشوارع ضد المخالفين حقق إيرادات للمدينة مقدارها 277 ألف يورو، بزيادة 104 آلاف يورو عن إيرادات عام 2009 إنها ارتفعت بنسبة الضعفين تقريبا خلال سنة واحدة.

الفكرة خطرت أساسا لشركة صغيرة لتشغيل عاملات التنظيف في دوائر الشركات والمؤسسات الخاصة. ولقد نظمت مدينة غوترزلوه للمتقدمات دورات في قوانين المرور، بينها حصول حادث.. إلخ.

وبعد النجاح الكبير الذي حققته تجربة المنظفات في غوترزلوه، دعت بلدية المدينة بقية المدن لنسخ تجربة "التنظيف المروري". غير أن مجلس المدينة رفض توسيع مهمات المنظفات لتشمل الرقابة على سرعات السيارات باستخدام الرادار، كما رفض استخدام "ربات البيوت" كمراقبات مرور، مشددا على أن مهمتهن هي الرقابة على تربية الأطفال. وللعلم، فإن مهمة الرقابة على الطرق طرحت في غوترزلوه كعمل "إضافي" إلى جانب التنظيف، وبالتالي لا تمنح المنظفة صفة شرطي مرور أو شرطي مراقبة.