Facebook
خرجت يوم العيد .. بملبسي الجديد PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: شلش العراقي   
الجمعة, 26 تشرين1/أكتوير 2012 10:27
3ed
خرجت يوم العيد .... بملبسي الجديد
اقول يا اخواني .... هيا الى الدكان
فيومنا سعيد ...... وعندنا نقود
نلعب طول اليوم ... الى زمان النوم
عزيزي القاريء ، اذا عادت بك هذه القصيدة الى ذكريات الطفولة ، فحضرتك اكيد من ابناء الايام الحلوة ، وان قدري قد قاد ابقار طفولتك الى مراعي البراءة الشاسعة واكيد سمعت بوق مرزوق يعزف الحانا جميلة في الصباحات الباردة ، عندما كان مازن يمر بدربنا كان يسرق البلوط من ط
بق طارق ، وقبل عطلة العيد كنت تهرول من المدرسة باتجاه البيت بفرح غامر وتحجي ويا روحك ؛ باجر عطلة ، وبعد باجر هم عطلة ، وبعد بعد باجر عطلة ، وراها عطلة والمعلمة يمكن گالت ورا العيد بيوم لحد يجي ، في البيت وقبل ميعزل التلفزيون تاخذ حمّام وليفة قوية و تسوي اخر بروفة لملابس العيد الجديدة و تمشي بالهول بقندرتك الجديدة طق طق طق والوالدة تباوع عليك وتصيح اللهم صل على محمد ، وليدي صار رجال ، يمة فدوة لهل الكشخة ، واخوك الجبير يضحك على حزامك لان كل شوية يفلت ويتندلل على صفحة واختك خانكتها الضحكة وحاطه ايدها على حلكها ، وابوك يباوع عليك فرحان ويگولك هاي الملابس من ارقى محل ببغداد ،والصبح يجي العيد والدنيا كلها تصير الوان حلوة وانت تتمشى بالدربونة باحساس لا يوصف خاصة وانت متأكد بانك اكشخ واحد بالعالم ، بس مشكلتك رحت واشتريت بعيديتك رشاشة بلاستيكية وخربت الكشخة كلها ، ياعمي تلحگ عالرشاشة شبيك مستعجل ،، ويروح العيد ويجي عيد ثاني وهم يروح ، ويجي غيره ويروح وبعدين تجي الحرب ويروح العيد وبعد ميجي ،،،
أم الحمام مرة قالت لهم: ((لا تخرجوا))
قالت لهم في عشها قالت لهم: ((لا تخرجوا))
فضحكوا من قولها ولم يبالوا بالخطر
وخرجوا من عشهم ولم يبالوا بالخطر
لكن أتاهم ثعلب فأكل الحمائما
رأى المكان خاليا فأكل الحمائما ،،،
ليتنا سمعنا كلامك يا ام الحمام ،،،
عيدك مبارك حجي ، هاي وين سرحت ، عيدك مبارك وكل عام وانت والعائلة والاصدقاء ،،،،، والعراق بالف خير