Facebook
هل أتاك حديث الشبوط ؟ PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: رياض الفرطوسي   
الأربعاء, 26 أيلول/سبتمبر 2012 23:59

muhmdshbo6
بعد رسائل مطولة ومكالمات عدة لا يُرد عليها من جنابكم ، وبعد مراحل سرية وعلنية في البوح والصراخ والانتظار ، يبدو انها لم تنفع في ان اقدم لكم براءة اختراع لاكتشف انني كنت اخاطب سرابا .

 

 اعجب من امر هذا الغموض ، كأن هناك من يريدنا ان نبقى تائهين ، هائمين وهو يستمتع بمناجاتنا من ارض البرد ، اعرف اننا لم نشكل مؤسسات ولا حتى نفلح في تأسيس دائرة بريدية فكيف بتأسيس اعلام .

لا ادري لماذا نكتب ولمن نخاطب وليس هناك من يقرأ !!!!!؟

 

هل ينفع اللوم والحزن والبحلقة والتكرار والركض , هل ينفع ان يكون الطرطور او الصرصور في الواجهة ويمتلك مزايا وامكانيات ووظائف في حين اصحاب الفكر والمعرفة والنضال مهمشون ولم يعودوا يمتلكون الا قلوبهم النظيفه والخالية من المداهنه والغش واللعب والمزايدة ولم نكن من مرتكبي الحيل ولا ممن ينزعون جلودهم في كل موسم حسب الظروف  .

 

ماذا حصل لهذا العالم ؟... نركب في قطار الشبوط عراة وحفاة ونفتح صدورنا للموت والتحدي والكلام والشتم مسلحين بفكرة الصداقة والاخوة والمواقف والعشرة والزمالة والتاريخ .

 

نعرف ان العدو يتجدد كالمواسم و رفاقنا مشغولون بضجه العمل والوظيفة والازدحام والتكرار ، الحافلة معطلة لا يمكنها ان تسير على ايقاع بطيء ورتم ثابت .

 

عزيزي الشبوط ليس الظهور في الواجهة دليل عمل ، بل يتوجب علينا ان نحسب حساب الخسائر فهي قادمة ان لم نحاول مراجعة قوائم ما فات من وعودنا وعهودنا ورهاناتنا وكراسينا الفارغه اصلا او المزدحمه بفراغها وللحديث تتمة .