Facebook
كاري كاتير / استحمار اعلامي - كفاح محمود PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: رسام الكاريكاتير كفاح محمود   
الأربعاء, 12 أيلول/سبتمبر 2012 09:12

 

kfkf
تنتابني حالة من القرف والغضب وأنا أسمع منظري بعض الفضائيات العراقية والعربية الذين يحاولون أن يخبرونا بأن سبب كل التفجيرات التي تحصل في العراق هو الخلاف بين النخب السياسية الحاكمة . طبعا نحن نسمع هذه الاسطوانة بعد حصول أي تفجير ارهابي ، لكن لم يفكر أحد في معناه ... ولم يشرح لنا المحللين الفطاحل ماذا تعني هذه التصريحات العنجورية المبهمة ... هل تغلق مراكز الشرطة أبوابها بعد حصول أي خلاف سياسي بين المختلفين ممن يحكم البلاد والعباد .. أو يمكن أن وزارة الداخلية وبقية القوى الأمنية في البلد تمنح كل عناصرها اجازة اجبارية وحتى نهاية التفجيرات .. أو تقوم وزارة التجارة مشكورة باستيراد الارهابيين والقتلة من دول الجوار العروبي ثم تتولى توزيعهم مع ما يحملون من قنابل ومتفجرات مع الحصة التموينية وبالمجان .

لا أدري أي الاحتمالات التي ذكرت هي ألصحيح ولا ندري من هي الجهة السياسية المسئولة عن ذلك .. أسئلة كثيرة تختصر جميعها بجواب واحد وهو أن سبب كل ما يجري من دمار عركة بين اثنين .. والجمهور المسكين يردد نفس العبارة التي يقولها دائما محللينا السياسيين وكتبتنا العباقرة في صاحبة جلالتنا العراقية وفي اعلامنا العراقي والعربي الاستحماري الذي حول الشعب المسكين إلى ببغاوات تنطق كلاما لا معنى له .

ارحمونا يرحمكم الله .. يكفينا استحمارا يا أولاد ال ( ........ )