Facebook
كاريكاتير / موقف جماعتنا - كفاح محمود PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: رسام الكاريكاتير كفاح محمود   
الأربعاء, 30 أيار/مايو 2012 00:36

8lm
منذ الأسبوعين و أنا ألف و أدور حول نفسي محاولا كتابة محاضرة كلفت بها عن دور فنان الكاريكاتير في الربيع العربي .. وبعد جهد جهيد تمخض الجبل فولد فأرا أعورا .. اكتشفت بالأخير بأن رسام الكاريكاتير العربي أصلا لا يملك أية موقف .. و ما يعرض على صفحات الصحف العربية هو موقف الصحيفة التي يعمل بها هذا الرسام .. وبما أن معظم صحفنا العربية حكومية إذن فكل ما ينشر بها هو بالأصل وجهة نظر الحكومة التي تدفع رواتب الصحفيين ورسام الكاريكاتير .. و حتى لو كانت الصحيفة مستقلة فهي تنطق بلسان أصحاب رأس المال .. و إلا لماذا انشأت هذه المؤسسة الصحفية .. ؟!

وعلى سبيل مثال المواقف المطروحة على الساحة العربية موقف العرب الإيجابي من ثورة الشعب السوري ضد نظام الأسد البعثي .. فيما تعامل العرب بعدوانية ضد انتفاضة الشعب العراقي التي كانت قد حصلت قبل عشرون عاما ضد الطاغية صدام البعثي و التي انتهت باستشهاد أكثر من 260 الف بني آدم عراقي دفنوا في مقابر جماعية في صحراء العراق ، ولو رجعنا مرة أخرى الى هذا الزمن الأغبر الذي نعيشه اليوم لعلمنا أن هناك حراك شعبي قوي ضد النظام الملكي الدكتاتوري في البحرين أيضا لا نعلم عنه شيئا إلا ما ينشره الأخوة البحرينيون على صفحات الفيس بوك وطبعا لا يوجد أي ابن كلب يجرؤ على كتابة أو رسم أي شيء عن أصحاب هذه الانتفاضة المسكينة .. !!

فعن أي موقف سأتحدث يا ترى .. و هل نظل نكذب على أنفسنا .. أصلا لو لا هذه المساحة الصغيرة من العالم و التي تدعى بالفيس بوك لذهبت ارائنا و أصواتنا المخنوقة مع المياه القادمة من سيفون الحمام لتستقر مع فضلات بطوننا المسكينة .. و هناك محاولات محمومة من النظام السعودي لشراء هذا المساحة من الحرية ، و طبعا ولحد هذه اللحظة يبدوا أنها باءت بالفشل لكن لا ندري ماذا سيحصل في المستقبل هل سينقب الفيس بوك (من النقاب) أو سيبقى مكشوف الرأس.