Facebook
عام القلب المكسور‏ PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: رسام الكاركاتير احسان الفرج   
الأحد, 01 كانون2/يناير 2012 02:16

2012
هل سمعنا يومآ أن البطش والظلم قد آوى وإحتضن الحب والسلام بين دفتيه....؟ أم انه يورث الحقد والأنتقام كرد فعل عليه....؟؟ لم نسمع إلا نادرآ وفي بطون الكتب والروايات عن حب كسر جدران الغل والكراهية كرائعة شكسبير (روميو وجولييت )الذين تحطما بعد أن حطما بحبهما عداء ونفور عائلتيهما اللدودتين......!! إننا لانرى مثل هذه الأمثلة إلا فيما ندر , لكننا نرى ونشهد يوميآ وبأستمرار عقوق النوايا السيئة والقوة والبطش لكل من يأويها , حتى وإن كان قلب ينبض بالحياة.....!! في نهاية كل عام نتمنى ونحلم بعام جديد سعيد لذيذ تختفي فيه كل منغصات العام الذي قد مضى , ولكننا نفاجأ ببقاء هذه المنغصات كاملة , وقد أضيفت لها هموم ومتاعب جديدة......!! هل سنتوقف هذه المرة عن الدعاء بعام جديد سعيد , وندعو بعام جديد يبقي لنا همومنا وأحزاننا نفسها إنما دونما زيادة...........؟؟؟