Facebook
تمثال ساحةالاندلس لا يُرى بالعين المجردة PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: هادي ياسين   
الجمعة, 30 كانون1/ديسمبر 2011 00:33

tmthaal
بربكم هل رأيتم ـ في أية مدينة في العالم ـ قاعدة تمثال تساوي أربعة أضعاف حجم التمثال .. عدا أرضية القاعدة ؟

هذا ما صوّرته عدستي لـ ( تمثال ) في ساحة الأندلس ، في بغداد .

و من وجهة نظري ـ كتشكيلي ـ فإنني أدون الملاحظات التالية :

* قد يكون النحات أو ( أمانة بغداد ) ـ الراعية ، ربما ، ـ يخشيان سرقة التمثال ( و هو احتمال سخيف ) .

... * أن ينطوي النحت على عيوب فنية يحاول النحات إبعادها عن عين الناظر المتفحص دقيق الإنتباه ( و هو احتمال صائب ) .

* أن يحاول النحات التفنن ، من خلال تشييد ( قاعدة ) مختلفة ( نسمّيها باللهجة العراقية : يفيّك ) .. ولكن يا لبؤس هذا التفنن .

على أية حال .. ما زالت الحفريات محيطة بـ ( التمثال ) ، و هناك ـ دائماً ـ سيارة شرطة مرابطة قربه ، و لا أحد يعرف مَن الذي يمثّله هذا التمثال ، على الرغم من أن ( أحمد المظفر ) يعتقد إنه يمثل ( نازك الملائكة ) .

و التمثال حتى هذه اللحظة مازال ملفوفاً ، و لم يُزح الستار عنه بعد ، ولكنني لمحت طرفاً منه ، فتولد لديّ شك بأنه للفنان الراحل ...... الذي كنت أحد تلاميذه ، و قد كان حذراً من انتباهاتي منذ أن دخلت مشغله ، و أنا في بداية عملي الصحفي ، حين كنت في المرحلة الأولى من دراستي في أكاديمية الفنون الجميلة .. حينها كان يشتغل على نصب شهير ، باتت له حكاية .

و مع هذا فأنني لست متيقناً من أن التمثال ـ ذا القاعدة العالية إياها ـ له أم لا .