Facebook
أوعية بلا مضمون PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: رسام الكاريكاتير كفاح محمود   
الإثنين, 19 كانون1/ديسمبر 2011 14:53

aw3ea
خسارة موت بن لادن..كان لابد أن يقتص من الكثير من البشر

المزيفين قبل أن يرحل..أحد هؤلاء المشوهين شيوعي سابق

ومثقف كبير..و أحد المناضلين المعروفين من أجل حقوق الإنسان

شاهدته يضع صورة بن لادن على صفحته في الفيس بوك بعد أن قتلوه أسياده الأمريكان لأنهم استنفذوا الغاية أو الغرض الذي صنعوه من أجله..

كان المذبوح العدو رقم واحد لكل المثقفين و الليبراليين و إلى كل القوى التقدمية في المجتمع و تحديدا الشيوعيين الذين يبيح دمهم من باب أنهم كفرة

فما الذي حصل .. و هل يصبح العدو صديقا و بطلا قوميا بمجرد أن يقتل بيد صانعيه..أم هي مقاييس العهر السياسي التي نعاني منها هذه الأيام..؟!

وهل معاداة أمريكا سبب أو مبرر لأن نتعاطف مع إرهابي مثل بن لادن..و أين هو دور الثقافة في حياتنا.. بالحقيقة هذا النوع من

المثقفين لا يمتلك الحد الأدنى من الوعي..و عليه فهؤلاء أوعية جميلة بلا مضمون أوعية فارغة تستحق الكسر و مصيرها سلة المهملات..!!