Facebook
الأعلان العالمي لحياة الأنسان‏ PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: احسان الفرج   
السبت, 10 كانون1/ديسمبر 2011 20:27

78oo8
ترى ألى أي مدى من الأرتهان والأمتهان والأنتهاك لحقوق الأنسان قد بلغ , حتى تم وضع ( الأعلان العالمي لحقوق الأنسان ) , ليلزموا به الحكومات والدول للعمل به...؟؟ وياترى كم من البشر إكتسحت , وكم من الدماء قد أريقت , والكرامات أهدرت , حتى جاء هذا الأعلان لينقذ ما تبقى لأنقاذه....؟ ليس السؤال هو كم من دول العالم تعترف بهذا الأعلان , وكم منها لا تعترف...؟؟ لأن الجواب واضح وهو ان كل دول العام وكل دساتيرها تعترف به وتقره..., بل السؤال هو كم من الدول التي تعمل به وتطبقه...؟؟ وياترى من أي الفريقين نحن...؟ ففي بلداننا لا يتطلع المرء قطعآ لأكثر من حقوقه , لأنه أصلأ لا يستطيع أن يفكر في نيلها , لأن مجرد المطالبة والتفكير بها يعد نزقآ وترفآ مابعده ترف...!! إنه يفكر بالأهم من ان ينال ويحتفظ بحقوقه , إن أكثر مايفكر به ويقلقه في ظل ( الأعلان العالمي لحقوق الأنسان ) هو أن يحتفظ بحياته فحسب.......!!!