Facebook
السقوط PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: رسام الكاريكاتير كفاح محمود   
الثلاثاء, 29 تشرين2/نوفمبر 2011 00:11

kfa7usa
سألتني مستغربة بماذا تهتف الجماهير..فقلت لها

تسقط .. تسقط .. تسقط .. أمريكا ...

قالت وكيف تسقط .. و أين تسقط .. و لماذا تسقط ..؟!

أحرجتني هذه الجارة العزيزة بهكذا سؤال صعب لم أفكر به في يوم من الأيام .. لكني قلت مرة أخرى تسقط يعني تسقط ..

نظرت إلي و التفتت إلى الطاولة .. أزاحت بيدها كوب ماء فارغ فسقط على الأرض .. قالت هكذا.. قلت تقريبا.. قالت وبعد ذلك ماذا ستفعلون..؟!!

وضعتني في خانة اليك (بنت الكلب) ولم أستطع الإجابة لأنني أو لأننا لم نسأل أنفسنا هذه الأسئلة البسيطة من قبل.. دائما مع الشعارات الضخمة و الكبيرة.. أما كيف و ماذا بعد فهذه الأسئلة دائما ما تكون مؤجلة إلى إشعار أخر..

تحويل المجتمعات إلى قطعان تسير في الشوارع تسب و تشتم عدو وهمي تعلق على رقبته كل خطايا البشرية.. فيما ينعم الزعيم أو قائد الثورة و زبانيته بكل مفردات الحياة البشرية السعيدة ..

عاش القائد حرا سعيدا...

عاشت جماهير القطيع ...

تسقط أمريكا .. تسقط .. تسقط .. تسقط .!!!