Facebook
برج الطاوات الخاوية PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: احسان الفرج   
السبت, 12 تشرين2/نوفمبر 2011 01:01

e7saaan
إذا ما كانت الدول التي تفتقر لأية ثروات طبيعية , أو أية عائدات جانبية أخرى تصب في ميزانياتها ,هذه الدول نجدها قادرة على تأمين المعيشة لمواطنيها , وبشكل يليق بهم كبشر , وقادرة على أن توفر الخدمات وتسخر التكنولوجيا لأجل رفع مستوى معيشتهم أعلى مما يعيشه الأخرون , فما بال الدول التي حباها الله وجعلها متخمة بالخيرات ويكتنزباطن أرضها أكثر مما يتكدس فوق أرضها ثروات لا تعد ولا تحصى ,لا تنتهي ولا تنفذ , لا تكسد ولا تعطب , مابالها لا تؤمن لمواطنيها معيشة لائقة -على الأقل - تسد رمقهم , وتجعلهم يحيون كما يحيا الأخرين........؟؟ الشيئ المحير في هذا الموضوع , هو أنه كلما زادت عوائد الدولة وتكدست خزائنها بعضها فوق بعض , كلما زادت أعداد الفقراء , وتكدست أطباقهم الخاوية بعضها فوق بعض.........!!!