Facebook
جرائم ابو طبر !! PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: محمد حسن الجابري   
الثلاثاء, 11 تشرين1/أكتوير 2011 00:21

تؤكدُ على ان السلطة قد القت القبض على افراد العصابة ،واخذت هذه العناصر تطرح اسماء عديدة على انهم من افراد العصابة من بينهم (سعد حميد قادر) طالب في الصف الخامس من الكلية الطبية ،وابوه (حميد قادر) كان مديراً للشرطة في عهد عبد الرحمن عارف ،ويعمل الان مسؤولاً عن ساحة سباق الخيل في المنصور.

abo6br

علماً بان للسلطة عداءً مع اقارب (حميد قادر) فمثلاً قبل سنة ونصف حدثت مشاجرة بين اخي حميد قادر ،وبرزان ابراهيم التكريتي (اخو صدام حسين التكريتي من امه) في احد ملاهي بغداد ،ادت الى ان يصوب برزان التكريتي مسدسه نحو شقيق حميد قادر السامرائي ،ادت الى ان يصاب باطلاقة نارية في ساقه ،وقبل سنة ايضاً حدثت حادثة اخرى في (مطعم المطعم) ادت الى ان يقوم نسيب رئيس الجمهورية احمد حسن البكر(زوج ابنته) بأن يصوب مسدسه نحو شقيق (سعد حميد قادر)واصابه بعدة اطلاقات نارية ادت الى ان يصاب بشلل في القسم الاسفل من جسمه.

كذلك ادعى عملاء السلطة بان ابن رشيد مصلح التكريتي الحاكم العسكري العام بعد 8 شباط 1963 والذي اعدمه صدام بتهمة التجسس في اوائل السبعينيات كان من بين افراد المجموعة الاجرامية وكذلك ادعوا بان (ابن سعيد صليبي ،آمر موقع بغداد العسكري وآمر الانضباط العسكري في عهد االعارفين عبد السلام وعبد الرحمن) هو ايضا من ضمن المجموعة .كل هذه الاشاعات غايتها تشويه سمعة بعض العناصر،والتخفيف من حدة الخوف الشديد الذي ساد السكان ،غير ان كل هذه الاشاعات هي كذب بكذب وهي من تلفيقات السلطة واجهزتها الامنية والحزبية.

وفي الساعة الثالثة من فجر يوم20/ 9 /1973 حدثت حادثة في منطقة المنصور ببغداد ،وكانت هذه الحادثة بأن قامت مجموعتان من افراد عصابة اجرامية بان اطلقت النار على احد افراد الشرطة الذي كان واقفاً من اجل الحراسة في الساحة المقابلة لساحة سباق الخيل في المنصور ،واردته قتيلاً،ولاذت بالفرار بواسطة سيارتين كانتا تستقلانهما ،الاولى من نوع "فيات" والثانية من نوع "مرسيدس" وعلى اثر سماع اطلاق النار ،كانت احدى سيارات شرطة النجدة متخذة كميناً في تلك الليلة بالقرب من مكان الحادث ضد العصابة الاجرامية ،حدثت نتيجة لذلك مطاردة بين سيارات شرطة النجدة التي طوقت جميع شوارع المنصور وبين سيارات العصابة ،كان نتيجتها بان القي القبض على سيارة "الفيات" التي كان بداخلها اربعة افراد ،بينما لاذت سيارة المرسيدس بالفرار ،غير انه يؤكد ان شرطة النجدة قد عرفت ارقام سيارة المرسيدس.

على اثر هذا الحادث ،وبعد ساعات ،وصل الى مكان الحادث صدام حسين التكريتي ووزير الداخلية سعدون غيدان للتأكد وللتعرف على حادث مقتل الشرطي.

لكنه تبين فيما بعد بان هذه العملية ،مجرد اشاعة لا صحة لها وان هذه الاشاعة هي جزء من مفتريات السلطة واكاذيبها التي اخذت تبثها عن طريق اجهزتها الانتهازية.

كتبت جريدة "الثورة" الناطقة باسم السلطة يوم 20/ 9 /1973في باب اراء حرة مقالاً تحت عنوان:

ملاحظات

حول الجرائم الاخيرة ومواجهتها

بقلم مواطنة /جامعة بغداد

ما يحدث من وجهة نظر اجتماعية نفسية

بعد فترة قصيرة جداً من انتهاء دراستي في الخارج وقعت حوادث التسمم فساعدني سلوك الاشخاص حولي على تحسس شدة الامراض النفسية التي يعاني منها الفرد العراقي خاصة جماعة "المثقفين" وابناء الطبقة الغنية ان ردود الفعل في احداث القسم والحوادث الاخيرة مشابهة على الرغم من اختلاف تفاصيل السلوك (فعوضاً عن التجمع على محلات بيع المعلبات ،تنتشر الان نشاطات الخفارات) ان من يستمع الى اية جماعة "تناقش الحوادث الاخيرة يرى مجموعة مصابة بهستيريا وخوف او فوبيا PHOBIA كل يعتقد بان هناك خطراً حقيقياً محدقاً به وان هناك من يبدي ايذاءه.

الجوانب المهمة من السلوك والتي يجب ان تعالج هي:

1- ردود الفعل جميعاً عاطفية غريزية ،تلقائية ،لا تخضع لاحكام العقل ولايسبقها أي تفكير فلو وقف ذاك الذي صرخ لان زوجته او طفلته صرخت ،لو وقف اقل من ثانية يفكر قبل ان يصرخ هو ايضا لاستطاع ان يجد ضرورة للاستفسار عن سبب الصراخ، ومن امثال هذه الحوادث التي تروي المئات والتي تدل جميعاً على ان سلوك بعض المواطنين احياناً لايخضع لاحكام العقل وانما لاندفاع غريزي تلقائي.

2- انتعاش الحياة الاجتماعية فالخطر المحدق بعدد من الافراد (حقيقياً كان ام وهمياً)يساعد عادة على جميع الافراد في وحدة متماسكة وينسيهم الاحقاد والاضغان والاختلافات الثانوية ،وهذا عامل يؤدي وظيفة مهمة (لاشعوريا) في مجتمع يهتم افراده بالارتباطات الاجتماعية ،ان الاحداث الاخيرة ساعدت على الجمع بين العائلات والجيران ،فابناء وسكان الشارع الواحد اصبحوا هذه الايام كتلة متماسكة تتعاون في حراسة بعضها البعض والاقارب يدعون بعضهم بعضاً ليناموا عندهم ويشاركوهم دارهم وزادهم ..الخ

3- توفر "ينابيع" العطف والتعاطف لكل من يحتاج اليها، فالمرأة التي تحتاج الى عواطف زوجها او ابنها او اخيها ما عليها الا ان تبدي خوفها الشديد لتثير حميتهم ويعملون على حمايتها وكلما زادت هستريا الفرد زاد العطف الذي ينهال عليه. لذلك فالاحداث الاخيرة تؤدي لاشعوريا وظيفة وخدمة مهمة لكل من يحتاج الى عطف ومحبة ويمكن للمراقب ان يتكهن بالمصابين بالهستريا في كل بيت وعائلة من مجرد تحديد اكثر المحتاجين للعطف والمحبة.

4- لذة التغيير وزوال الرتابة تستطيع ملاحظة هذه الظاهرة بكل وضوح بمراقبة الافراد في الدوائر والمجالس ـ فبعد ان ملت الموظفات الكلام عن الخدم والاطفال والدايولين في اورزدي باك، وبعد ان قل الموظفون الحديث عن البيض والدجاج بعد هذا الملل جاءت الاحداث الاخيرة لتمنح هؤلاء موضوعاً مثيراً وجديداً وغريباً يمكنهم التفنن في مناقشته فالكثير من السلوك الذي يمارسه المواطنون ما هو الا نتيجة تقليد ومباراة فلان يذكر بانه (مسك) خفارة فيعود زميله الى بيته ليمسك خفارتين وهذه تناقش فوائد النوم في الغرف وليس على السطوح. فتعود زميلتها لتضيف اهمية النوم بدون مبردة كما ان لذة المواضيع تظهر من مراقبة المتحدثين كل يذهب الى دائرته ومعه قصة (وحاجة مستترة) لاتفوق قصته هذه قصة زميله ويمكنني ان اقدم فرضية بان معدلات التغيب في الدوائر خلال الاسبوعين الماضيين هبطت الى درجة كبيرة بسبب هذا الانتعاش لاجوائها الاجتماعية.

هذه بعض مظاهر السلوك المرضي في المجتمع (والتي سادت ايضاً خلال حوادث التسمم) ولابد من الانتباه اليها ومعالجتها.

مقترحات لمعالجة هذه الحالة:

مقترحاتي مبنية على اساس ضرورة قيام السلطات العليا بالاهتمام بالدرجة الرئيسة والاولى لحالة الرعب ،فهذه اهم خدمة يمكن ان تؤدى للمختصين الذين يتولون التحقيق في الجرائم والاهتمام بحالة الرعب يقتضي استخدام اجهزة الاعلام من صحف وتلفزيون.

من حوادث بغداد الاجرامية الجديدة والتي زادت الرعب والخوف عند السكان، كانت حادثة خطف وقتل ،وكانت هذه العملية الاجرامية بادرة جديدة ،حيث اخذ كل مواطن لايأمن على نفسه سواء أكان ماشيا في الشارع ام ساكنا في بيته.

حادثة الخطف هذه ،كان ضحيتها رجلاً في عمر الستين عاماً، وهو (محمد عبد الوهاب الشيخلي ) والد (سمير الشيخلي ) من عناصر السلطة البارزين و احد الاعضاء المجرمين في المكتب التحقيقي لناظم كزار سابقاً ،واحد الاعضاء المتقدمين في الوقت الحاضر في القصر الجمهوري والذين يعتمد عليهم صدام حسين في تنفيذ الجرائم ،وكذلك والد ضابط الاستخبارات العسكري ابراهيم الشيخلي ،ووالد مديرة ثانوية الكرخ للبنات ومديرة متوسطة الرسالة للبنات.