Facebook
مدارس ذاكرة الطين.. PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: ستار العلاق   
الأحد, 15 كانون2/يناير 2017 16:48

sataaral2la8
تحيه وسلام الى مدرسة القبس الريفيه في قضاء علي الغربي..محافظة ميسان
ستة عقود انصرمت ومضت الا عام واحد وانا استرجع ذاكرتي التي تنعبث منها رائحة الطين..لاول يوم اذهب فيه الى المدرسه وانا امتطي( اتان) لنا خلف اخي الكبير فاضل الذي امسك بخصره بقوة يمتلكني شيئ من الخوف والرهبه لعالم جديد وبحر لجي اخافه..كان ذلك اليوم من شهر ايلول لعام 1958م ..امضيت ذلك اليوم خجلا خائفا ..اقتطف لي فاضل ثمرة تين غير ناضجه فجه بقيت عالقه في شجرتها من بستان المرحوم عبد الحميد حسن الجنديل الملاصق للمدرسه في قرية العميه..وضعت حبة التين بين اسناني ثم لفظتها..لكن طعمها لازال في فمي...امضيت ذلل اليوم بصعوبه بالغه وعدنا الى قريتنا( التي تبعد عن المدرسه اكثر من 5كم) على ظهر الحمار الذي لم امتطيه ثانية..قبل وصولنا الى بيتنا بمسافه كانت اختي التي تكبرني قليلا بانتظارنا في موقع يسمى (بالهبان)تحمل لنا الماء في ابريق النحاس الثقيل الذي ما ان رأيته حتى وضعت فمي على فتحته وكأني صمت ردحا من الزمن..
ومرت الايام من ذاك العام ف فاضل اشترى له والدي دراجه هوائيه وكان في الثالث الابتدائي وانا في صفي الاول احيانا يحملني معه وايام لايستطيع ذلك لصعوبة الطريق ولصغر عمره ..واخيرا تبرع احد المعلمين بحملي على دراجته( الناريه)وعلى مااتذكر ان اسمه استاذ عيسى..
انقضى العام وانتقلنا الى بغداد التي اكملت دراستي فيها ولم يبقى شيئ غير تلك الذكرى التي احتفظ بها باقية على جدتها بين زحمه من الاحداث والذكريات التي غادر بعضها واهمل بعضها الاخر او طواها النسيان..
الشيئ اللافت للنظر والسؤال الذي يدورفي ذهني كيف احتفظت مدرسة الطين بسجلات مضت عليها ستة عقود..ستين عام وهي على جدتها لم يصبها البلى او الاهمال او التلف ولم تتمزق منها ورقه ..بصورها ودرجاتها وملاحظاتها وبتوقيع مديرها الذي قد بليت عظامه..السجلات كأنها فتحت اليوم والاوراق على بريقها ناصعه
رحم الله ذلك الزمان وبورك ذلك التعليم بمعلميه وطلابه وادارته ومدارسه ..تحية الى سيدي ورسولي المعلم وصدق من قال من علمني حرفا ملكني عبدا..وتحيه وتقدير مرة اخرى الى مدرسة القبس الريفيه في قضاء علي الغربي..وتحية لكم اصدقائي وانا اودعكم..ولساني يردد قول الشاعر..قم للمعلم وفه التبجيلا...كاد المعلم ان يكون رسولا..والسلام
الصور..اول صوره لي في سجلات المدرسه في الصف الاول الابتدائي مع الدرجات وملاحظه في السجل بنقلي الى مدرسة النجاح في بغداد(ناجح الى الثاني)