Facebook
العفو العام ...والتجزئه... PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: ستار العلاق   
الجمعة, 19 آب/أغسطس 2016 20:32

staaaral3la88 copy
سؤل وزير خارجيه امريكاالسابق هنري كسينجر كيف تواجه او تحل الازمات المستعصيه عندما تواجهك فأجاب بهدوء احلها بالتجزئه...هذا الكلام من رجل متمرس بالسياسه يجب ان نأخذه مبدا او نظريه لكثير من الصعوبات والمشاكل التي تواجهنا وخصوصا في وقتنا الحالي وقت الازمات الطبيعيه والمصطنعه(وما اكثرها)وخصوصا لدينا الكثير في مجلس النواب والحكومه جل هدفهم هو افتعال الازمات وعقد العقد ووضع العصي في عجلة القرارات التي تخدم الشعب (فقط) العفو العام حمل ومخاض طال انتظارة وبدون حل والمساكين والمظلومين الرابظين في السجون هم وعوائلهم ينتظرون ...ولاحل..الواقفين ضد اصدار القرار حججهم واضحه..يريدون ان يشمل اعوانهم من الارهابيين وسراق المال العام والمفسدين والمزورين تأسيا بالقائد الضروره عندما اصدره عفوه العام في 2002 ليشمل السراق والمجرمين والشذاذ ليعيدهم الى المجتمع..بعد ان قام باعدام عشرات الالاف من خيرة المجتمع العراقي.
الحل الوحيد للعفو العام هو تجزئه القرار ليشمل النقاط التي اتفق عليها الجميع هؤلاء يطلق سراحهم اما النقاط موضع الخلاف فيؤجل اطلاق سراح المشمولين بها الى ان يتم الاتفاق على شمولهم او عدم شمولهم اما المماطله والتأخير فلايحل المشكله وتبقى من تأخير الى اخر...واخيرا اتمنى من الحكومه من حل مشاكلها في جميع القطاعات بالتجزئه...والا فسنبقى بدون حل ومن عقده الى اخرى.