Facebook
حچاية التنگال PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: الدكتور سعد العبيدي   
الخميس, 28 تموز/يوليو 2016 10:05

s3dal3bede copy
ربعنه من يچلبون بشي بعد ما يهدوه الى يوم الدين. صار چم سنه مچلبين بالجهاز مال كشف المتفجرات اليرول رغم العالم صاح باطل والحكومة منعت استخدامه، لكن بعض النقاط بقوا يستخدموه يمكن مستعزين بيه تراث. وهسة طلعلتنه حسبه جديدهَ وهي حفر الخنادق داير ما داير المدن، وهاي ردت الگالها تفسير أمني عسكري ملگيت. إي مو همه الارهابين مناعيل الوالدين مدا يعبرو بسياراتهم المفخخه من السيطرات، ولا يگدرون يجيبون شيلمانتين ويعبرون. ياله الهم بيها رادهَ. ها واتذكرت حسبه لخ هم لجوا بيها ولسه وهي السيطرات الثابته بين المدن، يجيبون ويبنون ويزروقون عبالك گاموا يشتغلون عناد ويه داعش، لو مقاولات مشتركة همه يبنون وداعش تفلش. واچماله من گبل چنه راضين بسيطره وحدة بمدخل المدينه هسة كل لواء لو فوج على الطريق دا يبنيله سيطرة، وهي الله وكيلكم كل نفع ما بيها غير تعزز الشعور بالعزلة بين المناطق والاقوام. دفهموها عاد.