Facebook
العشاء الأخير للنازحين .!!؟ PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: عماد مجيد المولى   
السبت, 25 حزيران/يونيو 2016 10:50

3shaa copy
لا يتردد المبدع في تنويع أدواته ولا يصغي للمتصيدين والعاجزين ,
عندما يعي المبدع مسؤوليته تجاه وطنه فإنه يدرك أنه يجازف بالأبراج العاجية والأحكام الموتوره ,
انسانية الوجع وكونيته ...هو عمل من ((الديجتال آرت )) للبحراني أحمد النحات العراقي المميز , الأدوات متاحة والهم شاسع و تجربة يجب أن تقرأ بوعي مختلف ...إجتهد هذا الإنسان بعمق انتمائه للإنسانيه و اصر أن يتعامل مع ادوات التكنلوجيا التي كل يوم تصبح عصية علينا مع انسياب محطات العمر ...
تعلمها كطالب مجتهد وبكل عفوية اراد أن يشركنا بتجاربه الأولى ,
فأبهرنا .