Facebook
تلميح بلاتصريح PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: عبد الهادي مهودر   
الجمعة, 20 أيار/مايو 2016 14:04

3bdalhadeemhudr
استمعت اليوم الى خطبة المرجعية الدينية عن رسالة للامام علي الى احد ولاته الذين خانوا الامانة فيسميه باسمه ويوبخه ويخرجه من دائرة الصالحين والمؤمنين والمجاهدين لانه تجاوز على مال المسلمين وحقوق المساكين ، واستمرارا لموقفها الاخير المعلن في الابتعاد عن الخوض في السياسة ..
لكن المفارقة الكبيرة ان الخطيب كان يلمح فيما كان الامام يصرح وكان الخطيب يحول كلام الامام الواضح المباشر الى كلام غير مباشر ولغز واستفهامات تزيد الحيارى حيرة ، ففي رسالة الامام علي حادثة تاريخية وحدث وتشخيص وجريمة فيما نحن لاندري عن اي حادثة وعن اي شخص خائن للامانة نتحدث ، والمؤكد ان المرجعية تتطلع في هذا النوع من الخطاب التوجيهي والارشادي الى ان نرعوي او نستحي اونعتبر من كثرة العبر وتهدف الى ايصال رسائل بليغة على شكل مسامير الى من قد يفهم ويتعظ ويستقيم .
وبكل الم وثقة اقول ان من لايستحي ولايرعوي ولايخاف ولايعتبر رغم كثرة الدروس والعبر لن تصله رسائل المرجعية ولا تلميحاتها ولن تصله مساميرها ، فمنذ اكثر من ثلاثة عشر سنة ونحن نتحدث بطريقة اياك اعني واسمعي ياجارة ومنذ ثلاثة عشر سنة ونحن نلمح ولم يؤدي التلميح الى اية نتيجة لصالح الامن والاستقرار وحفظ المال العام.
بنهج التلميح بقى الارهابي يقتل ويفجر وينجو لاننا لانسميه باسمه وبقي السارق يسرق وينجو لاننا لانسميه باسمه .. وبالتلميح سيكون المستقبل مشرقا للارهاب والفساد وليس للرعية .