Facebook
ضاع الطاس يا عباس ... PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: عزت الشابندر   
الأحد, 06 آذار/مارس 2016 13:14

3zt
عندما وقع الفاس على الراس وطفح كيل الفشل في ادارة جميع مرافق الدولة بلا استثناء ، و فاحت رائحة الفساد تُزكمُ الأنوف ، وا شتدّ وجع الناس وأصبح الانفجار وشيكا يُنذر بثورةٍ لا تُبقي ولا تذرْ أدرك شركاء تقاسم السلطة ذلك وراحوا يتبارون النداء بأهمية بالإصلاح ومحاربة الفساد وعندها اختلط الحابل بالنابل والحق بالباطل ودخلنا مرحلة التيه التي يصعب علينا ان نميز فيها بين الضحية والجلاد .
اطردوا الفاشلين .. نعم أكيد ، ولكن !!!
اقطعوا يد السارق .. نعم أكيد ، ولكن !!!
اتركوا المحاصصة .. نعم فورا ، ولكن !!!
اقيلوا وزرائكم .. نعم الان ، ولكن !!!
خولوا رئيس الوزراء تحمل مسؤولية القادم .. تعم حاضرين ، ولكن !!!
جميعهم يختبؤون مع الشيطان خلف ( ولكن) الا من رحم ربي .