Facebook
ارجوكم ..انها زوجتي PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: كمال خريش   
السبت, 05 آذار/مارس 2016 13:29

kmallkrbsh
قبل ان اتزوج كنت اسكن في بيت صغير قريب من بحيرة المدينة التي يتجمع فيها الهولنديون في الصيف للسباحه ....في الشتاء هذه البحيره تكون فارغه الا من بعض اشخاص يأتون يركضون حولها طلبا للصحه والرشاقه ... انا كنت اذهب في الشتاء مرات واجلس اراقب الماء والطيور واعود للبيت واعتبر اني تنزهت لهذا اليوم ...في يوم مشمس وقليل البروده ذهبت هناك وجلست في مكاني المعتاد ... بعد لحظه وصلن فتاتين يحملن كاميرات ومضلة تصوير وجلسن قرب الماء ..تحدثن قليلا وتقدمت واحده نحوي كرهت شكلها كانت جافه رغم جمالها ..سلمت عليء وقالت بأدب ..ياسيد يمكن تنهض من هنا وتختار مكان اخر ....قلت لها ليش ؟؟؟
قالت نريد نصور هنا والبنت تخجل ...قلت لها انتم روحوا صوروا بغير مكان ...انا لن اغير مكاني ...

المهم اشتغل العناد السخيف عندي ...وانسحبت البنت وقالت شكرا ..بعد قليل اتضح لي انهن يصورن فلم اسعراض اباحي والبنت التي خجلت في البدايه تعرت واخذت تتقلب على الرمل والثانيه تصور ....شفت وجودي فعلا يضايقها انسحبت من المكان ...

في هذه البحيره وفي الصيف الوضع مختلف والبحيره يجلس بها الناس كل حسب مكانه تلقائيا ...مثلا المحتشمين ممن يلبسون المايوه واللباس القصير لهم ولهن مكان والنساء عاريات الصدر لهن ولأزواجهن مكان والعراه اللي فد مره زلم ونسوان لهم مكان ...

فد يوم اجيت كل هاي المكانات معجبتني كعدت في مكان بعيد ...وره اشويه اجه ولد وبنت حلوين وبحسي الفطري اكتشفت ان هذا المكان فيه ان ...فاحترمت نفسي وتركته ....ذهبت الى مكان اخر لايجلس به احد ...بعد قليل وصلن بنات اثنين ..وبحسي الفطري ايضا عرفت هذني مو راحه ...كعدن يباوعن عليه.... هذا وحده اشعنده اهنا كاعد ؟؟؟...سلمت عليهن وكلتلهن يمكن اني اهنا بالغلط .....ضحكن وقالن اي والله انقلع ..

هذه الحياة في هذه البحيره والناس يتصرفون بهذا الشكل ...

تذكرت ايام الحرب بيننا نحن المسلمون ايران تقول نحن الأسلام والعراقيون يقولون لا نحن ...كان القطار وقتها للجنود مجانا وناس تدوس علىرؤوس ناس والأزدحام لايطاق وانا اريد حجه حتى اغيب ..وصل القطار وانسحبت الى الخلف اراقب الناس كيف يصعدون ...كان يقف فرنسي مع زوجته الجميله بثوبها القصير ....الفرنسي دفع زوجته بين حشود الجنود من الباب وحاول ان يصعد خلفها فلم يفلح فاخذ يصرخ بالأنكليزيه زوجتي ...ارجوكم .
بعد قليل اعادو ا له زوجته عاريه وشعرها منفوش فقد اغتصبها الجنود بايديهم ..غطاها احد الجنود بقمصلته وبكى الرجل الفرنسي واخذ زوجته وانصرف.