Facebook
دكتور العيون الهولندي(دي فابر) PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: كمال خريش   
الخميس, 11 شباط/فبراير 2016 10:52

mmee87979 copy
عندما كنت سجينا في العراق ...كانوا يجلبون لنا دكتور مره واحده في الأسبوع ...مره سجلت عياده واوقفونا في سره طويل وقبل ان يصل دوري نظرت الى الغرفه التي يجلس فيها الدكتور ...فوجدته جالس في طرف الغرفه وعندما دخل السجين الذي قبلي صاح به الدكتور ...قف مكانك ولاتقترب قل ماعندك من بعيد ....كان الدكتور يخاف من ان يلامس المرضى ويعطي الدواء من بعيد ...انسحبت دون ان اقل له ما يؤلمني ..

هذه الحاله تنسحب حتى عل الطبيب العراقي في عيادته فمجرد ان تدخل يقول لك ...تفضل (ابني )اشبيك حتى لو كنت اكبر منه سنا ويشعرك بالدونيه ....

هذا البروفيسور الهولندي عندما اخذت له ابني وقد فقد بصره ...واثناء فحصه اخذ يده الصغيره ووضعها على شواربه وقال له بكل رقه ....انا دكتور (دي فابر) ابو شوارب .....المسس شواربي ....ابني لمس شواربه واخذ يلعب بوجهه .."فمسكت يديه ...قال لي اتركه انا اريده ان يتعرف على وجهي ....بعد ذلك قال له...اليوم لمست شواربي وبعد ايام ستراني وستعرفني لأني ساعيد لك بصرك ...

ما اعظم ان يكون الأنسان متواضعا وطيبا ...فيشعرك بالأمل

هديت له لوحتين ...بعد ايام قال لي لوحاتك اصبحن مشهورات لأني في مقابله مع التلفزيون الهولندي ذكرت ان فنانا عراقيا عنده ابن مريض اهداني هذه اللوحات .