Facebook
عشـــاكم علينا ...!!!؟ PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: عماد مجيد المولى   
الأربعاء, 10 شباط/فبراير 2016 22:12

3maaadmjeed
في مبادره جريئه من الحكومه الألمانيه الرشيده وكجزء من معالجة حالات التحرش الجنسي من قبل المهاجرين
(النزل و يتشلبهون على الحياطين ) تم افرار توزيع بطاقات دخول مجانيه اسبوعيه الى بيوت الدعارة للحد من هذه الظاهره .
طبعا انطلقت هذه الأخبار والصوره للبطاقه المزعومه من موقع mimikama.at المعروف بنشر أخبار كاذبة من هذا النوع بغرض السخرية، المعلومات الغير دقيقه على البطاقه والأخطاء الإملائيه على شعار مقاطعة بافاريا يوضحان زيف هذا الإدعاء الذي يقصد منه الإساءة للاجئين من جهه والضغط على ميركل عرابة سياسة فتح الأبواب على مصراعيها لقبول اللاجئين .
سباستيان هيرمان الصحفي بجريدة Süddeutsche كتب مقالاً منذ أيام يتحدث فيه عن الأثر النفسي والاجتماعي للشائعات، واستخدم مثالاً آخر لأحد الشائعات التي أسهمت أيضاً في زيادة الكره والعداء تجاه المهاجرين ورفعت الأصوات المهاجمة لسياسات حكومة أنجيلا ميركل تجاههم.
الواقعة التي أشار إليها هيرمان كانت ادعاء اغتصاب فتاة ألمانية تبلغ من العمر 13 عاماً على يد بعض المهاجرين، في حين كشفت التحقيقات أنها كانت في منزل صديقها طوال فترة اختفائها وأنها لم تتعرض للاعتداء.
وكالعاده تلاقفت مواقع التواصل الإجتماعي الخبر وتناولته مابين التندر و التمجيد دون التأكد من صحة المصادر ... الحكومه الألمانيه كما الحكومات الأخرى طبقت برنامجا حاسما لإعادة أعداد كبيره ممن سمح لهم بالخول الى أراضيها كلاجئين بعد أن أتضح أن حسابات الحقل تختلف عن حسابات البيدر ,
فلا بطاقات دعاره مجانيه هناك
وانجيلا ميركل ...لم ولن تكون أنجيلا ملص
وليخسأ الخاسئون .