Facebook
(البنجر) PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: سعد سعيد   
الإثنين, 11 كانون2/يناير 2016 20:02

 

s3ds3eed copy
لايجوز تكرار النشر دون الاشارة لمجلة سطور

 

بمناسبة حفل اختيار أفضل لاعب في العالم..
كنت في طفولتي أسوأ لاعب كرة قدم جادت به الملاعب المحلية في مدينتي الصغيرة! ولذلك لم تكن الفرق تشركني معها الا في حالة (قلة الخيل!)، وطبعا كان هذا يؤلمني ويجعلني أندب حظي لأن اصدقائي المقربين لا يقدرون موهبتي الكروية.
ذات يوم، اشترى لي أبي (طوبة أم التلث دراهم) فطرت فيها على أديم الشارع لتجتمع من حولي النحلات (المروله) اصدقائي!
عرفت فورا مرادهم وقررت في داخلي أن لا احققه لهم، ولذلك تأخروا ربع ساعة حتى يبدؤوا اللعب بكرتي التي أدخلوني لاعبا بينهم اكراما لها، ومع ذلك لم تشفع لي حتى أكمل المباراة لأنهم اقنعوني بأنهم يحتاجون لاعبا من طراز آخر!
بعد دقائق شعرت بالضجر وأنا أراقبهم يلعبون فقررت العودة الى مجلاتي وكتبي في البيت بعد أن أوصيتهم باعادة الكرة لي بعد تصفية حساباتهم الرياضية بينهم.
بعد ساعات من سياحتي في عالم الخيال قرع باب بيتنا.. خرجت لأستلم كرتي المثقوبة من أحدهم.. كرة لا تصلح للعب أبدا بعد أن فقدت كل رصيدها من الهواء وعندها اكتشفت أنني قد حققت رقما قياسيا في أقصر وقت للتمتع بكرة.. عشر دقائق فقط، أو اقل! والأدهى أن الأمل كان بأن تنمي تلك الكرة (البنجر) مهاراتي! وهكذا انتهى مستقبلي في عالم الكرة الساحرة.. قبل أن يبدأ!