Facebook
من الاشياء الصعبة .. PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: زينة الحلفي   
الثلاثاء, 10 تشرين2/نوفمبر 2015 17:19

 

zenaaaaalh copy
لايجوز تكرار النشر دون الاشارة لمجلة سطور

 

من الاشياء الصعبة بالحياة هي أن يكون مراهق او مراهقة ببيتك، لو كان بالغ كنت تفاهمت معه ندّ لندّ وفضيت القضية بس من يكون نص طفل ونص بالغ، لا تستطيع تعامله كطفل لأنه أصلاً هاي عقدة حياته، ولا تعامله كبالغ لأنه لا يستطيع تحمل المسؤولية كاملة قانونيا وانسانيا، تبدأ تقرأ مقالات علمية عن فتح أبواب الحوار وشبابيكه واعتباره شخص له مشاعره وأفكاره، يكَوم يتجبر وحتى قراية دروس ما يقرا ويكَضيها مسلسلات تركية وأغاني هابطة، ترجع ترص عليه باعتباره مشروع حياتك، تصير مكروه ومتخلف.
المشكلة الأكبر أنه لا يوجد أي مساعد الك لا مدرسة ولا نادي ولا ورشة ولا أي هواية يلتهي بيها.. بلد معقدة الحياة بيه خاصة بالنسبة لمراهق، حتى بايسكل ما تكَدر البنت تركب، وتحاول أنت بكل طريقة متوفرة أن تجلب الاشياء لبيتك، فيخسر حرية الخيار، تجلب الكتب وكأنك تفرض عليه القراءة لكن لأن ماكو مكتبة عامة ولا المدرسة تحرض على الثقافة بأي اتجاه كان، تجلب الموسيقا لكن يهرب منها للأغاني البائسة، تدخله مدرسة بريطانية تطلع بيها بس اربع مواد بالانكليزي والباقي سلكَـ وتحتار حيرة مالها تالي.
هسه لو أكو دورات او ورشات للاهل عن كيفية التعامل مع المراهقين أني أول وحدة أدخلها، حتى ألتهي شوي لحد ما تخلص بنتي مراهقتها