Facebook
بيضة هولاكو .. PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: خالد مطلك   
السبت, 07 تشرين2/نوفمبر 2015 17:13

 

kaldmtlk copy
لايجوز تكرار النشر دون الاشارة لمجلة سطور

 

في منتصف التسعينيات كتبت رواية صغيرة الحجم كان اسمها بيضة هولاكو . تتحدث عن جندي يعود من الحرب ويحمل معه بيوض الاسلحة المختلفة لتفقس في حديقة بيتهم ثم يقوم على رعاية الاسلحة الصغيرة من الدبابات والمدافع والهليكوبترات ( الاخيرة يربيها في قفص ) ثم تنمو هذه الاسلحة وتتطور ويوزعها الجندي على كتائب وبطاريات واسراب ،، لكنه يتفاجأ بوجود بيضة نووية مع الاسلحة فيعمل على بناء مخبأ عميق لإخفائها ، ويجلس يفكر مالذي يمكنه ان يفعل بقنبلة نووية .
طبع من الرواية عدد محدود للأصدقاء بعد ان بذل صديقي المبدع قاسم محمد عباس جهودا كبيرة في طباعتها في مكتب (اللحظة ) حيث كنا لا نملك كومبيوترات ولا نحلم ان نملكها ، صمم الغلاف الفنان مراد داغر وطبعه على نفقته .
في الرواية فصل يتحدث عن الراقصة المبدعة ملايين وفصل اخر يتحدث عن الحبوب المخدرة التي كنا نتعاطاها في الجيش .
اهداء الرواية كان لصديقي الفنان ستار كاووش الذي سافر لأوكرانيا بدون سبب .
احلم الان بالحصول على نسخة منها لانني فقدتها واشتقت لإحداثها الان . اشتقت لنفسي عندما كنت مجنونا إربي الاسلحة في الحديقة وأحلم بالزواج من الراقصة ملايين . واخاف ان اقول انني اشتقت ايضا للحبوب المخدرة من نوع سومادرين وارتين ومكدون . تلك العلاجات الصديقة ضد عدمية هذا العالم .