Facebook
كاري كاتير / الجسر..2 PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: رسام الكاريكاتير كفاح محمود   
الخميس, 24 أيلول/سبتمبر 2015 07:37

 

jfj copy
لايجوز تكرار النشر دون الاشارة لمجلة سطور

 

استكمالا للموضوع السابق الذي كتبته عن مدينة بيمستر الهولندية الصغيرة ، والتي كانت في يوم من الأيام جزء من البحر ، ثم جففت وحولها أهلها قبل (400) سنة الى جنة من جنان الأرض ، هذه الجنة فيها اليوم (2500) جسر بالتمام والكمال ، وكل جسر أجمل من الذي قبله .
تذكرت حكاية حصلت قبل خمسة سنوات في وطني العزيز العراق ، حيث افتتح العراقيون جسرا في مدينة صلاح الدين ، كان ضروريا جدا لربط المدينة بمدن الشمال العراقي . لكن ميزة هذا الجسر أن الدولة لم تقم ببنائه ، وأوكلت هذه المهمة الى مقاول عادي قام ببناء الجسر ، ومن ثم صار يتقاضى مبلغ (35 دولار أمريكي ) على كل سيارة تمر عليه .
الغريب في الموضوع أن مدينة صلاح الدين هذه هي مسقط رأس الرئيس العراقي السابق صدام حسين ، الذي حكم العراق 35 عاما بالتمام والكمال ، وكنا نحن أهل الجنوب معتقدين بأن مدينة صلاح الدين كانت قطعة من باريس ، إلا أننا تفاجئنا بعد سقوط الصنم بأنها لا تختلف كثيرا عن مدننا ، وربما تكون الأسوأ من ناحية الخدمات .
خمسة وثلاثون عاما ولم يفكر السيد الرئيس ببناء جسر صغير بحجم العشرة أمتار لخدمة أبناء مدينته ، ثم جاءت الحكومات المحلية الجديدة التي استولت على الأخضر واليابس ثم بعد ذلك أوكلت مهمة بناء الجسر الى مقاول حرامي حول الجسر الى مشروع استثماري طويل الأمد.
حكاية غريبة لا تحصل حتى في الأحلام . في الأخير لا يسعنا إلا أن نقول (عمار يا هولاندا)