Facebook
الشعب العظيم PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: عماد مجيد المولى   
الإثنين, 03 آب/أغسطس 2015 20:37

 

3madmjeed
لايجوز تكرار النشر دون الاشارة لمجلة سطور

 

دعونا نتأمل المشهد ونتكلم بوضوح ,
العالم .. الغريب ...القريب ..القاصي والداني ... تكلم ((كرها أو حبا )) ضد الشعب العراقي ...أي شعب هذا لا يثور على حكامه بعد كل هذا الظلم ...وانا شخصيا قلت هذا ((والله اعلم بالنوايا )) ,
العراقي يلوم العراقي الكردي ويتهمه بعدم الولاء أنه يطالب بحقوقه كمواطن كامله غير منقوصه ..... !!!!؟
العراقي يلوم العراقي (السني )ويتهمه بعدم الولاء و أن مدينته حاضنه للإرهاب .....!!!!؟
العراقي يلوم العراقي (الشيعي ) ويتهمه بعدم الولاء و أنه مستأثر بالمناصب ومهمش له ....!!!!؟
العراقي يلوم العراقي التركماني والمسيحي واليزيدي والصابئي ويتهمه بعدم الولاء ويريد منه أن يحرر العالم ..!!!؟
هذا هوالمشهد العام ... بلا رتوش ولا انحياز لأحد
دعونا الأن نحلل المشهد بهدوء ,
الأكراد يريدون أن يديروا أمور مناطقهم بمعرفتهم وتحت راية العراق بعد عقود من عدم الثقه والتهميش والترويع والإضطهاد ...ونجحوا الى حد كبير .... وذلك والله شيء لمصلحة العراق وشعبه ,
ولكن .... هذا سيكون على حساب الأكراد والعراق وشعبه إن جرت الأمور بإتجاه التداخل مع السياسات الدوليه ووضع القاده الأكراد كردستان العراق ضمن معادلة التوازن الإقليمي وتحويلهم الى ورقة ضغط مرة ضد ايران واخرى ضد تركيا وثالثه ضد سوريا ودوما ضد المركز . والعاقل يفهم ذلك جيدا ويعرف أن ذلك سيستنزف خير الإقليم وموارده وأهله في لعبة خاسره لا تنتهي ... ناهيك عن طموحات الأكراد نفسهم في تركيا وايران لتبوء القياده في كيان الدولة الكرديه الكبرى (( وما يجري الآن من احداث مع حزب العمال الكردستاني خير دليل على ذلك ))
السنة في العراق خذلهم الجميع ..بدءا من من ((كبارهم )) وانتهاءا ب(( داعميهم )) مرورا ب((المحتل )) و ((عمائمهم )) و الحكومات التي تعاقبت منذ الإحتلال الى اليوم ...
الشيعة في العراق خذلهم الجميع بدءا من (( كبارهم )) وانتهاءا ب((داعميهم )) مرورا ب((المحتل )) و ((عمائمهم )) و الحكومات التي تعاقبت منذ الإحتلال الى اليوم ...
لم يكونوا سواء أدوات للتمزيق والإستحواذ على المناصب و تبرير السرقات وجثث مرمية هناك وهناك في تفجير او حروب طائفيه او قصف امريكي ,
التركمان والمسيح واليزيديون والصابئه سحقوا مابين هذا وذاك تهجيرا او موتا او استهلاكا ,
العراقيون الآن تشكل لديهم وعي آخر ..رؤيا أوضح ...بل حقيقه حتمية مغيبه عنهم
سلامة العراقي من سلامة وطنه الموحد القوي
سعادة وقوة العراقي من رفاه وقوة عراقه
شباب بعمر الورد تحت هذا الهجير القاتل يحاربون الإرهاب في صلاح الدين وديالى والأنبار من بغداد من الناصريه من البصره من العماره من الكوت من السماوه من الديوانيه .... هذا ما موجود على الأرض ...لمن يحارب هؤلاء للحكومة أم لكي يغيروا مذهب أهل المدن المحتله أم للعراق ...!!!!؟
شباب بعمر الورد تحت هذا الهجير القاتل يتظاهرون ضد الحكومة من بغداد من الناصريه من البصره من العماره من الكوت من السماوه من الديوانيه .... هذا ما موجود على الأرض .
لمن يتظاهرون هؤلاء ليغيروا مذهب الحكومة أم للعراق ....!!!!!؟
للعراق ...والعراق فقط
هذا الوعي الجديد القديم والذي يحاول الجميع إلغاءه والتعتتيم عليه ...يجب أن يكون هو الأولوية الأولى في عمل الكردي والسني والشيعي والتركماني والمسيحي واليزيدي والصابئي ,
الفعل العراقي الخالص
أن ترفع ورقه صغيره في روحك وعقلك وضميرك وتكتب عليها ((أنا مع العراق )) في العراق كنت ..مهجرا كنت ...مقاتلا كنت ...معارضا كنت .. تركمانيا صابئيا يزيديا كرديا سنيا شيعيا مسيحيا كنت ...ذلك هو معناك وجدوى وجودك ,
وكل الرايات الأخرى لن تكون ظلا يقيك عوادي الزمن ... ما لم تكن ((خيمة العراق )) .