Facebook
على طاري السفر PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: لبنى الحسو   
الأحد, 21 حزيران/يونيو 2015 10:09

 

lbnaaa copy
لايجوز تكرار النشر دون الاشارة لمجلة سطور

 

الي الله يحبه يجعله كل فترة سفرة خارج العراق ، يغير بيها جو ويكسر الروتين ويكسر حصالة الفلوس ويطلع المضموم ،،،
من الحدود تتغير عنده النظرة ويشوف كلشي مختلف والحقيقة فعلا كلشي مختلف عن بلادنا ،،،
الناس تمشي عدل ،، محد يتلفت يمنى ويسرى ،، الخوف شبه معدوم من المفاجأت ،،، ناس عايشة طبيعي والطبيعي بمعناه الدارج انهم سعداء للحد الادنى ،،
والاكثر من هذا وذاك هو الابتعاد عن الخط السياسي والاحداث الي ادگ ابراسنا ليل نهار ،،
اشياء كثيرة تثير انتباه الي يسافر لكن اكو كم نقطة كل المسافرين تقريباً يشتركون بيها ،،،
اولها ،، النظر للنسوان ولبسهم واسلوبهم وطريقة تعاملهم ،، بدايةً من موظفة المطار اذا ابتسمت معناها معنويات الرجل العراقي تصعد لسابع سما ويگول ويا نفسه ( هاي النسوان الي تقدر )
، عبالك اول مرة يشوف كائن بشري انثوي له لون وطعم ورائحة ،، واول مرة وحدة تبتسمله ،، ،
ثاني شي ،، تبدي المقارنة بين سلام البلد الي انزوره وبلدنا ،، واتصير اعصابنا كتلة غير مسيطر عليها من التشنج ،، ولسان حال داخلنا يسب ويشتم ويتوعد ويندب حظه العاثر ،،
والمؤسف في الامر اننا كلما ابتعدنا عن اتون الحالة المزرية الي انعيشها نشعر بضحالة قيمتنا كبشر داخل وطنا ، وكيف ان الدولة مدا تحترمنا ولا معتبرتنا من الجنس البشري وكأنه الشعب كله في معسكر تدريب لمدة غير معلومة ،، لازم نتعود على الحر حتى تقوى جلودنا ونخشوشن لهذا قطع التيار الكهربائي مو اعتباطي بل لحكمة غايتها تقوية عود العراقي اللينة ،،،
الكهرباء مثال بسيط على احترام الدولة للمواطن ،، لان يقال والعهدة على الراوي ،، في الصومال الي هي افقر بلدان الكرة الارضية الكهرباء متنگطع عدهم ،،،
من اساسيات التخطيط في البلدان شراء مولدات ومحطات للكهرباء ،، يعني احنا لازلنا حتى مو في طور التخطيط بل في طور التفكير بأنشاء دولة ..
،
السفر متعة ،، وثقافة ،، وراحة ،، للانسان
السفر للعراقي ،، قهر ،، مقارنة ،، تعب فكري وعبء نفسي ،،