Facebook
على باب الكلب PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: علي السوداني   
الإثنين, 01 حزيران/يونيو 2015 10:08

 

3liiii76 copy
خاص بمجلة سطور 

 

أنا أخاف من الكلب . خاصة اذا كان كلبا ابن سطعش كلباً . ربما دستُ على ذيل كلب مكلوب في أول مطالع العمر فشبَّ بوجهي .
في هذه الصورة وببيت الصديق الحميم غالب المسعودي وبصيف السنة ، 2003 ترونني سعيداً ومطمئناً وصديقي الكلب الجميل يبادلني نفس المشاعر .
من منكم أو منكنّ يعرف سرّ هذه البهجة ؟؟