Facebook
حدث مختلف جدا PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: عبد الهادي مهودر   
الأحد, 17 أيار/مايو 2015 22:45

 

lkjdfkljl
خاص بمجلة سطور 

 

دخول الحشد الشعبي الانبار بطلب من حكومتها المحلية وعشائرها وبضوء اخضر منها افضل كثيرا من دخوله دون موافقتها .
دخول الحشد الشعبي الانبار دون اعتراض امريكي يعني اعتراف منهم بالأمر الواقع ، واعتراف بأن الحسم يحتاج قوة مرنة قادرة على خوض حرب شوارع .
حدث دخول الحشد الشعبي الانبار لتحريرها هو قرار عراقي فرضته الحاجة وولد من مخاضات عسيرة .
ومن حيث التوقيت فقد دخل الحشد الشعبي الانبار بعد زيارة سياسيين سنة لواشنطن ، وبعد اجتماع السياسيين السنة بالسفير الامريكي وممثل امين عام الامم المتحدة ، وبعد مغادرة الجنرال اوستن بغداد بساعات، ولكل منها دلالاته ومؤشراته.
بعض القوى السياسية العراقية المستفيدة من الفتور في العلاقة بين فصائل في الحشد الشعبي مع رئيس الوزراء العبادي لن تكون سعيدة بقراره دعوة الحشد الشعبي لتحرير الانبار .
حدث دخول الحشد الانبار غير سار عربيا وخليجيا ، ستتبعه ضغوط من دول خليجية على السياسيين السنة ليعلنوا رفضهم مشاركة الحشد الشعبي بتحرير الانبار... ولأنه حدث مختلف جدا فهو يحتمل قراءات اخرى.