Facebook
الكلدان غير عراقيين PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: شلش العراقي   
الأربعاء, 15 نيسان/أبريل 2015 09:32

 

 

sutuur124
في قناة تلفزيونية اسمها( آشور)، رأيت احتفالا انتخابيا للقائمة سبعمية وأربعين وهاي دعاية واضحة ومن حقي اروج لقائمتي

وتأكد لي عزيزي القاري الحصيف من وقائع هذا الاحتفال إن "اخواننا" الكلدان غير عراقيين على الإطلاق ولا يمتون لتربة هذا الوطن المعطاء بأي صلة.
لأسباب تتعلق بطريقة تنظيمهم الحفل الانتخابي والتي لا تشبه طرقنا في شي ، ومن بينها
أولا : الحفل الانتخابي جرى على إيقاعات موسيقى مبهجة مابيها لا نوح ولا لطم

ثانيا : العلم العراقي يرفرف بكثافة فوق رؤوس المحتفلين الى جانب العلم البنفسجي
ثالثا : جميع المحتفلين نظيفين جدا ولابسين ملابس ملونة واطفالهم شايلين نفاخات

رابعا : محد حلّف الناخبين لا بمريم العذراء ولابسيدنا يسوع عيلهما السلام أن ينتخبوا القائمة وإلا مثواهم جهنم وبئس المصير

خامسا : المليشيات مالتهم لم تتدخل في توفير الأمن
وسادسا :مرشحيهم ماخذين راحتهم ويوكفون على المنصة بدون حماية وطربكة وركضة

سابعا : تشابكت الأيادي الناعمة في دبكة مختلطة رائعة وعلى أنغام أغنية كاظم الساهرعيد وفرحة وهل الليلة كلنا معيدين
ثامنا : سماحة آية الله القس يوحنا دنخا أجا للاحتفال ومحد ركض باس أيده
تاسعا: لم يتلوك له احد بما في ذلك جنود المرجعية الكلدانية الشريفة

عاشرا : ماكو هوسات وعراضة و(ها خوتي ها (
احد عشر: لم يجر تصفية أي شخص علق ملصقا

اثنا عشر: آني بعيني ماشفت توزيع صفطات فلوس على الناخبين
ثالث عشر : محد قرا شعر شعبي
رابع عشر: ما جابو طاري المقابر الجماعية مع انهم اصحاب اول مقبرة جماعية في تاريخ العراق المعاصر
هكذا والقائمة تطول أعزائي القراء ، واعتقد أن ما أوردته أعلاه كافيا لرفع صفة عراقيين عن "اخوانا" الكلدان مع انهم سكان العراق الاصليين الذين زحفت عليهم امة محمد وسوت طشارهم ماله والي
كان الله في عونكم "أخوانا " الكلدان عندما تسمعون أخوانكم المسلمين يسمونكم (أقلية ) ليس بسبب من امتلاكهم ناصية التكنلوجيا الحديثة بل لكونهم كلش هوايه ، وبمنطقهم هذا مال الاكثرية، فنحن دولة ذبابية بامتياز، لان الذباب في العراق الجديد هو الأكثرية المطلقة ،وعلى طاري الذباب ، ليش بعض "اخوانا " المسؤلين من يطلعون بالتلفزيون يلتم عليهم الذبان شنو ماكو صابون بالمنطقة الخضراء