Facebook
ندوة حوارية في استراليا

ro2
(رؤية في الوضع السياسي العراقي وآفاقه المستقبلية)

أقام التيار الديمقراطي العراقي في استراليا ندوة حوارية مع الضيف العزيز الاستاذ سعيد شامايا بعنوان (رؤية في الوضع السياسي العراقي وآفاقه المستقبلية -) وذلك مساء يوم الأحد 28/10/2012 على قاعة لانتانا في سدني حضرها ممثلون عن منظمة الحزب الشيوعي العراقي ، الحركة الديمقراطية الأشوري ، الإتحاد الأشوري العالمي ، حزب بيت نهرين الديمقراطي العراقي ، جمعية الصابئة المندائيين وكذلك مركز البحوث المندائية بالإضافة الى مندوبين عن وسائل الإعلام وعدد غفير من الشخصيات الوطنية المستقلة من أبناء الجالية العربية والعراقية.

قدم الندوة الزميل صباح راهي مسؤول اللجنة الثقافية ، وبعد الترحيب بالضيوف الكرام والأستاذ سعيد شاميا إستعرض نبذة عن محاور الندوة والسيرة الذاتية للأستاذ المحاضر.

إبتدأ الأستالذ شامايا الحديث عن التيار الديمقراطي في العراق و سبل بناء القاعدة الجماهيرية ،مؤكداً على أن التيار الديمقراطي هو أملنا ولابد من المحافظة على ديمومته ، كما بين بأن الأمل كان معقوداً على إجراء تغيرات في نظام الحكم بعد سقوط نظام صدام ولكن ما جرى ويجري كان ولازال مخيباً للآمال بسبب إعتماد المحاصصة الطائفية وغياب الهوية الوطنية ، وتطرق الأستاذ سعيد شامليا الى موضوع القوميات الصغيرة في العراق والمهمات الملقات على القوى السياسية الممثلة لهذه القوميات في ضرورة تلاحمها مع القوى الديمقراطية العراقية في الوطن وخارجه وإعتماد برامج تدعم وتساهم في إبراز القضية العادلة لهذه القوميات ضمن الهوية الوطنية العراقية ، كما تحدث عن الإرهاب الذي مورس ويمارس ضد هذه القوميات والتي كان من نتائجه الهجرة المستمرة خارج الوطن ، وقد اكد مرة أخرى على اهمية التيار الديمقراطي العراقي في الحياة السياسية.

بعدها عاد الزميل مقدم الندوة ليعلن فتح باب المداخلات والأسئلة للحضور ، حيث شارك عدد من الحضور بمداخلات قصيرة ووجه آخرون أسئلة للضيف المحاضر ، ثم تم الإعلان عن استراحة ودعوة لحضور تناول الشاي والحلويات ، بعدها عاد الجميع ليستكملو الحوار .

( نعتذر عن تأخر نشر التغطية لأسباب فنية)

اللجنة الثقافية للتيار الديمقراطي العراقي في استراليا