ارشیف عراقیو الخارج

اضغط هنا لقراءة المزید



Facebook
منتدى الجامعيين العراقي الأسترالي يحتفل بعيد المرأة العالمي



ost
s7r
  • السابق
  • 1 of 2
  • التالي
سحر كاشف الغطاء

أقامت لجنة المرأة في منتدى الجامعيين العراقي الأسترالي إحتفالية كبيرة بعيد المرأة العالمي وذلك يوم الأحد المصادف 11/3/2012 . حضر الأمسية عدد من ممثلات الجمعيات العربية والعراقية وعدد كبير من الحاضرات غصت بهم قاعة مونامور التي إحتضنت إحتفال المنتدى لهذه السنة.

قدمت فقرات الحفل السيدة الشابة رؤى دخيل التي أضفت على أجواءه المزيد من البهجة والحيوية ونالت إعجاب الحاضرين بأسلوبها الشيق وأدائها الرائع.

إفتتحت الدكتورة بشرى العبيدي نائبة رئيس منتدى الجامعيين العراقي الأسترالي الحفل بكلمة رحبت فيها بالحاضرات مشيرة الى أن المنتدى قد دأب على الإحتفال بعيد المرأة كل عام بطريقة تعكس روحه ومبادئه الداعية الى توحيد أبناء الجالية العراقية في إطار إنتمائهم لوطنهم الأم بمواجهة الواقع السياسي المحزن الذي يسعى لتكريس ألوان التشرذم الطائفي والعرقي والحزبي. كما أكدت على أن أهمية دور المرأة في بناء المجتمعات هو من مسلمات الأمور وبالتالي فأن تهميشها سيؤدي الى خلل حتمي في تطور أي مجتمع مثل ذلك الحاصل في مجتمعاتنا العربية. ومن جهة أخرى أشارت الدكتورة العبيدي الى ما تعانيه المرأة العراقية من إقتصار دورها على عضوات في البرلمان فرض عددهن الدستور وفرض إنتمائهن نظام المحاصصة الطائفية البغيض حتى صار ذلك التمثيل شكليا ً وصارت المرأة البرلمانية شأنها شأن الجميع تعمل لمصلحة حزب أو طائفة لا لمصلحة الوطن كله. كما أكدت على أهمية أن تنهض المرأة بالأعباء التي تترتب عليها في هذه المرحلة الحاسمة من تأريخنا المعاصر ومقاومة ما هو سائد من فكر ظلامي يحجم المرأة وبالتالي يحجم المجتمع بأسره. وفي ختام الكلمة شكرت الدكتورة بشرى العبيدي السيدة مي جميل رئيسة لجنة المرأة في المنتدى للجهود الإستثنائية التي بذلتها في الإعداد لذلك الحفل الكبير.

تلى كلمة الدكتورة بشرى العبيدي عرض للأزياء الفولكلورية العراقية صاحبته أنغام عراقية عكست تنوع ألوان الطيف العراقي من الشمال الى الجنوب. تضمن العرض الزي الكلداني والأرمني والآشوري والكردي والمندائي والزي الفولكلوري العراقي تبعه رقصة نفذتها العارضات في أجواء حميمية عكست وحدة وتجانس أبناء الوطن الواحد في ضيافة المنتدى .

تلى ذلك رقصة متميزة أدتها لاعبة الجمناستك الأرضي سنتيا حيث قدمت مجموعة من الحركات الإيقاعية على أنغام الموسيقى في فقرة مميزة فاجئت الحاضرات ونالت إعجابهن.

وفي فقرة خاصة قدم الفنان القدير وعازف القانون المبدع محمد صالح مجموعة من المعزوفات التراثية العراقية على آلة القانون حيث أطرب الحاضرات ونقلهن الى أجواء الوطن البعيد وسحر بغداد الحبيبة. كما أهدى السيد أودي صاحب قاعة مونامور هدية للمرأة العراقية في عيدها حيث غنى مجموعة من الأغاني العراقية التراثية.

ومن ثم جاء مسك ختام الحفل حيث أهدت المطربة المبدعة كرميلان المنتدى وضيوفه باقة من الأغاني العراقية والعربية أطربت الحاضرات وأضفت على الحفل المزيد من البهجة والفرح.

تم إختتام الحفل بتوزيع الهدايا على عارضات الأزياء العراقية وسط إحساس الحاضرات بالسعادة الغامرة حيث إرتسمت البسمة على الوجوه في أجواء بهجة ألقت بظلالها على الجميع .

وهكذا أضاف منتدى الجامعيين العراقي الأسترالي نشاطا ً آخر لنشاطاته المتميزة التي تعكس أهدافه بجمع أبناء الجالية العراقية تحت مظلة هويتهم العراقية ليتمتعوا بأجواء حميمية طيبة جمعتهم عبر الأزمان وتجمعهم اليوم في أستراليا في ضيافة أسرة المنتدى .

منتدى الجامعيين العراقي الأسترالي / لجنة الإعلام