Facebook
الإرهاب خطر يهدد الإنسان
الكاتب: متابعات مجلة سطور   
الإثنين, 05 تشرين2/نوفمبر 2012 10:49

78
أقامت وزارة حقوق الإنسان وبتاريخ 23-24/10/2012 مؤتمرها الثاني الموسوم (التحالف البعثي والتكفيري نهجان لهدف واحد ..ايقاف عجلة الحياة وانتهاك حقوق الانسان) للتعريف بخطر الإرهاب

على الأمن والسلم الوطني والدولي والآثار المدمرة المترتبة عليه من ضحايا وتدمير للبنى الخدمية والتنموية وتم خلال هذا المؤتمر عرض فلم سلط الضوء على حجم الجريمة الإرهابية التي شهدتها البلاد بعد عام 2003 كذلك إلقاء مجموعة من الكلمات التي تصب في هذا المجال وتنظيم معرضاً للصور الفوتوغرافية التي جسدت أبشع الجرائم التي ارتكبتها عصابات القاعدة والتنظيمات الإرهابية بحق الشعب العراقي, كما تضمن اليوم الثاني للمؤتمر ورشة حوارية لمناقشة جملة من الأمور التي تكشف حجم الإرهاب وخطورته وتحديد طرق التصدي والمعالجة له وإزالة أثاره السلبية, وقد تمخضت عن أعمال المؤتمر جملة من التوصيات نوردها بالاتي:

1- نشر وإشاعة ثقافة حقوق الإنسان لدى الأجهزة الأمنية ودعم تلك الأجهزة وتطوير قدراتها على دحر الإرهاب من خلال تدريب الأجهزة الأمنية وتوفير الوسائل والمعدات اللازمة للقيام بدورها على أكمل وجه وتفعيل أداء الأجهزة الاستخباراتية ، وحفظ الحدود من تسلل الجماعات الارهابية والمواد التي تساهم في عملها كالمتفجرات والمخدرات .

2- التصدي للعوامل التي تسهم بخلق بيئة حاضنة للإرهاب منها ,, الفقر والحرمان والبطالة والفراغ والجهل ,, من خلال توفير فرص عمل حقيقية تنموية وفتح أفاق الحياة والتشجيع على الاستثمار والقضاء على الفساد الإداري كونه ذراعا للارهاب ، والعمل على بناء اقتصاد عراقي متعدد الموارد ومستقر.

3- ضرورة تقديم العون والمساعدة لضحايا العمليات الارهابية وأسرهم وتسهيل عملية إعادة مباشرتهم للحياة الطبيعية وإبقاء الأولوية لذوي الضحايا بالرعاية والاهتمام وخلق فرصة عمل مع مراعاة الحاجة إلى تعديل القوانين التي تصب في هذا المجال.

4- دعوة المجتمع الدولي للتصدي والوقوف أمام الدول والحكومات والجمعيات والمصارف التي تمول الإرهاب وترعى أئمة التكفير والمجاميع الإرهابية وتكون ملاذاً آمنا لها.

5-حث البرلمان العراقي والحكومة المركزية والسلطات المحلية لتشريع قوانين أو إصدار قرارات تسهم في الحد من ظاهرة الإرهاب ومطاردته امنياً وقضائياً.

6- دعوة المجتمع الدولي لدعم الجهود التي تبذلها الدولة العراقية في محاربة الإرهاب والتعريف بخطره على حياة و امن الدولة واستقرار وتنمية العراق.

7- دعم مشروع المصالحة الوطنية وإشاعة ثقافة الحوار واحترام الرأي والرأي الآخر والتعايش السلمي بين مكونات الشعب العراقي والتسامح والألفة ونبذ التطرف ومواجهة عمل الإرهاب الذي يهدد الوحدة الوطنية.

8- تشجيع منظمات المجتمع المدني للنهوض بمسؤولية التوعية والتثقيف بخطورة الإرهاب ورفض أفكاره وإنقاذ المجتمع المدني منه.

9- إشاعة الوعي في الأوساط الجماهيرية بخطورة الإرهاب وإجرامه وديمومته ليكون منبوذ اجتماعياً ومرفوض شعبياً ومعزول سياسياً.

10- تعزيز دور وسائل الأعلام والمؤسسات التعليمية في عملية مكافحة الإرهاب وفضح جرائمه ونشر الوعي بين المواطنين بخطورته وأضراره وأثاره. مع ضرورة اغلاق مواقع الانترنت المتعلقة بالمنظمات الارهابية المروجة للافكار التكفيرية

11- دعم مراكز البحوث والدراسات وتشجيعها للبحث والدراسة العلمية عن آثار الإرهاب على مسيرة بناء العراق الجديد وتعزيز ثقافة التعددية والتسامح والتعايش في رحاب الوطن الواحد.

12- دعوة دواوين الأوقاف الدينية لنشر الأفكار الإنسانية والآداب الدينية التي دعت لها الرسالات السماوية لرفض الإرهاب والقتل وحرمة الدماء وأن تكون المناسبات الدينية والاجتماعية مجالاً لطرح الأفكار الرافضة للإرهاب والعنف .

13- العمل على إرساء مبادئ الديمقراطية والحث على المشاركة في العملية السياسية والمطالبة بالحقوق التي نص عليها الدستور والالتزام بالواجبات وترسيخ الثقافة الحقوقية والدستورية في الحياة الاجتماعية والسياسية.

14- مطالبة جميع القوى السياسية والأحزاب والتجمعات والتيارات العاملة في أن تتضمن برامجها السياسية والانتخابية محاربة الإرهاب والتعريف بجرائمه الدموية والسعي لوضع تشريعات ترعى ضحايا الإرهاب.

وأخيراً تدعوا وزارة حقوق الإنسان في العراق إلى عقد مؤتمر دولي لمناهضة الإرهاب والعنف والتطرف وخطوته على الأمن والسلم الإقليمي والعالمي وأثاره المدمرة على المجتمع.