Facebook
خطاب درامي لواقع متغير
الكاتب: قصي شفيق   
السبت, 10 حزيران/يونيو 2017 21:35

 

8osee
خطاب درامي لواقع متغير (غرابيب سود) بين المعالجة والشك MBC نموذجا.
تمهيد:
غرابيب سود من هنا انطلق الفعل الدرامي المتغير ليتصدى لواقع خطير ضرب المجتمع العربي بالترهيب والقتل بممارسات إجرامية باسم الدين والإسلام ومن اخطر الملفات المعقدة التي لها اثر رجعي تاريخي شهده العالم منذ سنين طوال وخاصة في العراق الذي كان مسرحا للعمليات الإجرامية منذ عام 2003 حتى عام داعش 2014 عام الموت والقتل والاغتصاب عام دخول داعش الإجرامي للعراق, فقد اعتبر مسلسل غرابيب سود دراما مقتبسة عن أحداث واقعية من داخل العالم السري لداعش. لكن قبل الغور في محتوى العرض الدراماتيكي لمسلسل غرابيب سود نذهب الى تفكيك العنوان ومقدمة المسلسل.
العنوان: (غرابيب سود) مدخل لعنوان صحيح نجح النص في الغور في مضمار سياسات وممارسات داعش من طريق تقديم للمشاهد العربي عنوان صريح يكشف ماهية الاسم الداعشي مرة بغرابيب سواد غامقة بالقتل والتزييف ومنها إشارة الى الحقد وكراهية اللون لمستخدميه ومنفذي الفكر الأسود المتطرف الإرهابي ومرة أخرى يتعاطى مع الأجرام والوحشية لقيادات ومجاميع وعناصر الدواعش. لذلك الغرابيب مصطلحا في اللغة (غرابيب : أسود شديد السواد) أدبيا : (الغرابيب السود دواعش العصر الجدد اللذين دمروا الحضارة والإنسانية بسواد أفعالهم الغريب وأقوالهم المتطرفة فكرا وتصرفاً)
الغِرْبِيبُ : الشديدُ السواد [ وكثيرًا ما يجيءِ تأْكيدًا ، ف أَسودُ غِرْبِيبٌ ] هنا نقول جاء العنوان انتخابا تجريبيا ناجح لفرض اسم جديد لواقع درامي حقيقة في العراق وسوريا, لذا الغرابيب هم من جاء دخيل على الدين والإسلام من بوابة المعتقدات والأفكار الهمجية, فقد تعاطى النموذج المجرم داعش بأدوات عدة ابرزها الموت والقتل والترهيب والتهجير والاغتصاب واللواط. ولم يقتصر العنوان باسم الدولة الإسلامية العراق والشام المزعومة, فقد فُصل العمل التلفزيوني في العنوان مصطلح الغرابيب إشارة الى أجرام داعش.

المقدمة (ستل شاشة كارت ) افتتاح لكل حلقة مقولة يدعي المسلسل أنها من الإرث أي ذكر في الاثر.
استكثر طاقم العمل ان يعود لصاحب القول الذي كان نتاج لأثر رجعي لواقع داعش الإجرامي بالتفصيل شكلاً ومضموناً متطابق مع الحاضر. هنا نقول أول سؤال مركزي كيف يريدون نصح ومعالجة الناس بالدراما بالابتعاد عن التطرف والتفرقة ومظاهر العنف والأجرام وهم لا يعطون حق قائل النص التاريخي الشهير, خوفا من علي بن أبي طالب (عليه السلام)
لعل الخطأ المحدق هذا سقط بالعمل بتجاوز الاقتباس الحقيقة كيف لخطاب جديد متغير لواقع خليجي متهم بالتفرقة والتطرف ان يذهب الى حديث صحيح ثابت ويتجاوز من القال الحقيقي فكيف يدعي البرنامج معالجة الواقع ويهرب من صاحب المقولة التي تؤكد الزمان الذي يصف داعش بالتفصيل فكيف يرتكز المسلسل على الحديث ويغور في أحداثه مطبقا بكل تفاصيله فالواجب كان ذكر اسم القائل وهذه أمانه علمية وتاريخية.
اقدم لكم النص الكامل.
قال أمير المؤمنين ذات يوم عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ عليه السلام قَالَ : " إِذَا رَأَيْتُمُ الرَّايَاتِ السُّودَ فَالْزَمُوا الْأَرْضَ فَلَا تُحَرِّكُوا أَيْدِيَكُمْ ، وَلَا أَرْجُلَكُمْ ، ثُمَّ يَظْهَرُ قَوْمٌ ضُعَفَاءُ لَا يُؤْبَهُ لَهُمْ ، قُلُوبُهُمْ كَزُبَرِ الْحَدِيدِ ، هُمْ أَصْحَابُ الدَّوْلَةِ ، لَا يَفُونَ بِعَهْدٍ وَلَا مِيثَاقٍ ، يَدْعُونَ إِلَى الْحَقِّ وَلَيْسُوا مِنْ أَهْلِهِ ، أَسْمَاؤُهُمُ الْكُنَى ، وَنِسْبَتُهُمُ الْقُرَى ، وَشُعُورُهُمْ مُرْخَاةٌ كَشُعُورِ النِّسَاءِ ، حَتَّى يَخْتَلِفُوا فِيمَا بَيْنَهُمْ ، ثُمَّ يُؤْتِي اللَّهُ الْحَقَّ مَنْ يَشَاءُ..
كل ما في الحديث عرضه المسلسل وهي الحقيقة الوحيدة عن هذا التنظيم الإجرامي لكن لماذا لم يعطي العمل على وفق ختام الحديث (ثم يؤتي الله الحق من يشاء) فهل أصاب العمل من هم الحق المنتصرين على داعش المتمثلين بالحق القين الذين قاتلوا وقتلوا داعش في العراق وسوريا ام اطلاق الانتصار والحق جزافاً وهذا لا يعقل دراميا.
أولا: التعاطي الدرامي مع ملف داعش بعد 5 سنوات من الدموية
بعد 5 سنوات إجرام وبعد محاولات سورية وعربية التصدي لهذا الفكر بشكل مباشر لم تفلح او تنجح مثل طرح غرابيب سود بقوة الإنتاج والمباشرة , لكن لماذا قناة (ام بي سي) تتصدى لها الخطاب الجريء المباشر بعد 5 اعوام دموية للتنظيم ؟ فمنذ عرض الحلقة الأولى من المسلسل التلفزيون "#غرابيب_سود"، بالتزامن مع شهر رمضان، يتواصل معه الجدل في معظم البلدان العربية، بسبب تسليطه الضوء لتنظيم "داعش". صنّاع العمل صرحوا بأنهم يسعون إلى فضح طرق التنظيم الإرهابي والوسائل التي يستخدمها للتواصل مع الشباب في المجتمعات العربية والغربية واستقطابهم، مستغلين نقاط ضعفهم النفسية والاجتماعية.

غرابيب سود هو مسلسل عربي مشترك يبث على شاشة قناة إم بي سي ضمن مسلسلات رمضان لسنة 2017.
وقالت القناة المنتجة للمسلسل "إم بي سي" إن "غرابيب سود" يفضح جرائم التنظيم المنحرفة والدموية وطرقه الوحشية في القمع والإجرام والتعامل مع أفراد التنظيم أنفسهم من جهة، والمنتسبين الجدد وخصوصاً الأطفال والنساء من جهة أخرى، مسلطاً الضوء على بنيته التنظيمية وتسلسل الهرم القيادي.
نظرة واقعية من يكون داعش وكيف نشا؟ وكيف ترعرع في العراق وسوريا.
ثانيا: تنظيم الدولة الإسلامية المزعومة ( داعش )
كان يسمى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام الذي يُعرف اختصاراً بـ داعش، وهو تنظيم مسلَّح يتبع الأفكار السلفية الجهادية، ويهدف أعضاؤه -حسب اعتقادهم- إلى إعادة "الخلافة الإسلامية وتطبيق الشريعة المزعومة" وزعيم هذا التنظيم هو أبو بكر البغدادي المجرم.
متمكنين من شبكات التواصل، أضحت داعش معروفة بفيديوهات قطع الرؤوس للمدنيين والعسكريين على حد سواء، وبتدميرها للآثار والمواقع الأثرية . وتُحمّل الأمم المتحدة داعش مسؤولية انتهاكات حقوق الإنسان وجرائم حرب، كما تتهم منظمة العفو الدولية التنظيم بالتطهير العرقي على "مستوى تاريخي" في العراق.
لقد أنبثق تنظيم داعش من تنظيم القاعدة في العراق الذي أسسه وبناه أبو مصعب الزرقاوي في عام 2004، عندما كان مشاركًا في العمليات العسكرية ضد القوات التي تقودها الولايات المتحدة والحكومات العراقية المتعاقبة في أعقاب احتلال العراق عام 2003 خلال 2003-2011 حرب العراق وذلك جنبًا إلى جنب مع غيرها من الجماعات السنية المسلحة، مثل مجلس شورى المجاهدين والتى مهدت أكثر لقيام تنظيم دولة العراق الإسلامية. في أوجها، وقيل أنها تتمتع بحضور قوي في المحافظات العراقية من الأنبار، ونينوى، وفي محافظة كركوك، وأكثر تواجدا في صلاح الدين.
وابتداءً من عام 2014، وتحت قيادة زعيمها أبو بكر البغدادي، انتشر تنظيم داعش بشكل ملحوظ، وحصلت على الدعم في العراق بسبب التمييز الاقتصادي والسياسي المزعوم وتم لها وجود كبير في المحافظات السورية من الرقة وإدلب ودير الزور وحلب بعد الدخول في الحرب الأهلية السورية.
ثالثاً: كيف ظهر تنظيم "داعش"؟ ومن المستفيد من ذلك؟ لم يشر له العمل لا شكلا ولا مضمون حتى وضع المشاهد أمام استفهام؟
في ابريل/ نيسان 2013 تم الاعلان عن اقامة "الدولة الاسلامية في العراق والشام" وانضم اليها اغلب المقاتلين الاجانب في النصرة، وهو ما شكل افتراقا علنيا بين القاعدة والتنظيم، حيث طارد التنظيم جميع الكتائب والفصائل المعارضة الاخرى وعلى رأسها النصرة واحكم سيطرته على كل المناطق الممتدة من الحدود السورية العراقية حتى اطراف مدينة حلب شمالي البلاد. وبعد السرد لماهية وتشكيل داعش لماذا تجاوز العمل الدرامي هذه الأسماء ولم يتطرق لتشكيل وانفصال ونظريات داعش منذ اللحظة الأولى لإعلان الدولة المزعومة الى تفكيك القيادات وتصفيتهم لان غير المنطقي استعرض قضية لتنظيم أجرامي عرض نفسه مدافعه عن معتقد السنة دون تكفيره وفضح التشكيل وألية القضاء عليه الحقيقة والمعالجة, وهنا خلل في النقل والتطبيع مما يثير الشك بتجاوز تفاصيل مهمة عن حقيقة التنظيم الإجرامي.

رابعاً: المعالجة الدرامية لغرابيب سود واقع ام شك متأخر الأبعاد.
إشارة المراقبون أن المسلسل يسيء إلى نساء السنة ويظهرهن على أنهن "محرومات" و"متعطشات" للجنس من خلال إقبالهن على ما قالوا إنه "جهاد النكاح"، معتبرا إياه يسيء إلى الدين والقرآن والسنة. ومن جهة أخرى يرى البعض حقيقة الجنس في الجماعات الإرهابية
"غرابيب سود.. مسلسل يحارب الإرهاب، أم إنه يقدم خدمة مجانية للتنظيمات الإرهابية، ويصور المسلمات السنيات بمظهر اللاهثات وراء الجنس".
فيما يرى صناع العمل الدرامي أن الانتقادات التي واجهها "غرابيب سود" غير منطقية.
بقولهم ان "العمل يتعرض لتشويه نقدي غير المباح؛ فتارة يتحدثون عن الإنتاج، وتارة عن القصة، وتارة يتهمونه بتشويه صورة الإسلام.. في الحقيقة، كل هذا غير صحيح، وإن دل على شيء يدل على نجاح العمل من كون أي مسلسل يتعرض لانتقادات كهذه فهو دليل على النجاح".
وفي ذات السياق التوضيحي لفريق العمل ومنتجيه.، أن المسلسل يعالج واحدة من أكبر مشكلات العصر الحالي،: "غرابيب سود يظهر داعش، التنظيم المجرم، الذي يقتل المسلمين والطوائف الأخرى ويعادي الأديان والإنسانية جمعاء، لذا لا يجوز أن يظهر من ينتقد عملا يعالج هذه القضية". لعل ما اسلفه الفريق الدرامي يثير تساؤل مهم. اذا كان ما قدم واقع ومعالجة فلماذا التشكيك بصحة الطرح وخاص الابتعاد عن قضايا رئيسه او يعلق على مسائل دون ان يعطي تبريرا واحد فلو اتفقنا على جماليات الصورة والمشهد موجوده واذا اتفقنا انتتاج ضخم وعمل كبير جدا , فقد نختلف على المتن والشكل, مثال عن ذلك المتعارف عليه بيئة داعش قذرة من الشكل والمظهر كيف يظهر العمل جماليات في الزين والبيئة اذا كان الهدف جمالي فهذا مطب وقع فيه طاقم العمل لان التأكيد على النجاسة الفكرية والنفسية والجسدية للإرهابيين مهمة جدا وفي غيابها تثير الشك. الأمر المهم الأخر رفع من لائحة العمل او الخطاب الدرامي مصطلح الإرهاب او الإرهابيين فالتصنيف اللفظي اقتصر على القتل والترويع والتصرف, بالجانب الأخر المشرق يظهر العمل في معالجاته الدرامية وحشية العنف ضد الأديان وخاصة أبناء الطائفة باستهداف السنة أولا. من بوابة نماذج مختارة مجتمعية ابرزها استهداف المعلم في المدرسة شيخ الجامع أستاذ الجامعة الموسيقي كلهم كانوا رافضين لتواجد هذه الدولة المزعومة ويحسب للعمل بمعالجة الطرح المباشر بالمباشرة كل من يعارض الفكر يقتل دون حساب. ثم هناك إشكالية أخرى تعطي الشك لم يخرج العمل التصويري من الداخلي ليصور لنا الانتهاكات الشعبية للتنظيم الإجرامي مجرد مشاهد قليلة لا تظهر أحكام داعش وفرض القوة والإرهاب على المدن المحتلة من قبل التنظيم سابقاً.
لعل هناك ذكاء اذا ما سلمنا العمل يريد الابتعاد عن الشخصنة والتحديد الديموغرافي خوفا من الصراع والنزاع الداخلي مرة الهروب من البيئة والحاضنة المذهبية التي تقبلت التنظيم سابقا ثم رفضته بسبب أفكاره وسلوكيات مقاتليه, ومرة أخرى عدم كشف ملف ابرز العوائل والشيوخ التي كانت أدوات لداعش في العراق وسوريا.
خامساً: غياب المصادر المالية والعقائدية والمصادر التاريخية في مسلسل غرابيب سود.
سؤال مهم لماذا غاب في العمل الدرامي مصادر داعش في بداية العمل ؟ ونحن نتساءل بالمنطق الدراماتيكي أولا: ماهي مصادر داعش, ولماذا لم يستعرض المسلسل في خطابة الدرامي حقيقة مصادر الدعم والتمويل المالي للتنظيم الإجرامي. اكتفى المتغير الصوري في المسلسل على مصادر داخلية من طريق بيع الأعضاء البشرية او سرقة المصارف والتبرعات والإتاوات والسرقات وغيرها.
ولان مصادر أمداد وتمويل داعش من ابرز الملفات الخطيرة التي لابد ان تذكر. لذا كان يجب التعاطي مع هذا الملف المهم والخطير لان داعش لم يأتي من بنات أفكار احد داعش تنظيم عالمي مدعوم من مخابرات ودول كبيرة وأجهزة متطورة وبيئة وأرضية شعبية ومن ضمنها دول عربية وعالمية تجهز التنظيم بالمال والسلاح والمقاتلين, فلماذا تجاوز الفعل الدرامي تجسيد واقع التمويل. فالهروب من هذا الملف وضع المتلقي بين الشك من معالجة العمل بمجرد كشف الممارسات الجنسية والإرهابيين تجاه العزل من الناس مع قتل الألف المدنيين والعسكر, حتى لم يكشف العمل للمشاهد حقيقة المعسكرات الخارجية وهذا التدريب العالي من حيث القتال وعمل المصانع الخاصة بالتفخيخ .. ومن ابرز المصادر واهمها للتنظيم هي على الشكل الاتي:
1. مصادر مالية.. مصارف تمويل خارجي وداخلي؟ لم تذكر وتحدد من أين ومن أين؟
2. مصادر تاريخية.. الكتب والمعتقدات التاريخية التي يستند عليها داعش في استباحه القتل والترهيب.
3. مصادر بيئية جغرافية. الحاضنة الشعبية التي تهلل لداعش لماذا وكيف؟ مع الدول الحاضنة المتطرفة فكراً وتصديراً.
4. مصادر إعلامية. المحطات القنوات الفضائية والوكالات من ابرزها وكالة أعماق وبعض محطات عربية التي تسمي داعش لمدة 5 سنوات بالدولة الإسلامية.
5. مصادر البعد الإجرامي. الذبح والقتل والتمثيل بالجثث بكاميرات وتقنيات حديثة.
مصادر لم توظف حتى إشارة لها لتثبت مصداقية الطرح كل ما قدم معالجة الموت بالموت مع ترهيب المشاهدين فلم تظهر ماهية غرابيب سود وما وراء خطاب الطرح المباشر وظل المشاهد ينتظر معالجات لاهم التحديات الدرامية عربيا وان تعالج المستويات الثلاث (التاريخية الارتدادية ,الايدلوجية المتطرفة, العقائدية الدنية المسيئة للإسلام والدين , ؟)

سادساً: جهاد النكاح اللواط والاغتصاب ابرز ملفات المسلسل التأكيدية.
كان العراق أيام تنظيم القاعدة هو من ابرز الدول كشف لحقائق قيادات التنظيم وعناصره ومن خلال جملة من الاعترافات لعناصر التنظيم وهم يمارسون اللواط فيما بينهم وهناك حقائق مسجلة لكبار القيادات التي تمارس اللواط حتى في المساجد وهم في ذات الوقت يمارسون مظاهر الدين والشريعة المزعومة بالخلافة لكن الأعلام العربي لم يتعاطى مع هذا الملف الخطير آنذاك بل في اغلب المحطات العربية كان يظهرون هذا ضرب للإسلام والمسلمين غير نشاطات ما يعرف بالتوحيد والجهاد للمجرم الزرقاوي حقيقة اغتصاب الفتيات صغيرات السن. وبعد ما انشقت المجاميع في سوريا عن النصرة لتعلن داعش تنظيم جديد بدء مسلسل السبي والاغتصاب فما عرضته ام بي سي من مشاهد لممارسة اللواط كان واقع تم المناقشة في حلقات متأخرا ليكشف للعالم حقيقة وزيف كل من يدعي التطرف وهو شاذ جنسياً وأخلاقيا. لذا حجة النكاح للمجاهد هي من إفتاء بعض مشايخ الفتن وفتاوى الزيف حتى اثأر جهاد النكاح في "غرابيب سود" جدلا واسع عن رغبة البنات والرجال بنكاح. وجاء من خلال ابرز شخصيات العمل الدرامي التكوينات والشخصيات ( أمير داعش ابو طلحه يمارس الزنا... القائد ابو درداء يمارس النكاح والزنا. المفتي يمارس الزنا. ابو مصعب يمارس القتل والزنا معا .. المقدام يمارس اللواط. والشخصية السيدة الداعشية تدعو النساء لجهاد النكاح مع المقاتلين) هنا ضربا مباشر لكل من ينتمي لداعش أما زاني او لواط. وهذه سابقة لم تحصل في عمل درامي إسلامي الصبغة علماني الطرح والتقديم.
سابعاً: اختراق داعش تفكيك دراماتيكية لفعل غير موجود. ( افتراض تجريبي درامي)
في السابق واقعا حدث انشقاق 5 قادة بارزين عن داعش وتوقعات باندلاع مواجهة كبرى قريباً. كشفت مصادر استخبارية عراقية عن خلافات بين عدد من قادة داعش و زعيمهم أبي بكر البغدادي تسببت بانشقاق قادة أغلبهم أجانب و انتقالهم الى مدينة الرقة، المصادر الاستخباراتية ذكرت أن خمسة قادة بارزين في داعش بينهم الملقبان "أبو أنس السوري و بلال الشواش تونسي الجنسية تحفظوا على أسلوب عمل زعيم التنظيم أبي بكر البغدادي في الآونة الأخيرة مع اشتداد عمليات تحرير الموصل بشكل كامل.
ان يستعرض العمل طيلة حلقاته الصراع بين زعمات وقيادات داعش على المال والجنس والسلطة لربما واقع لضرب التنظيم إعلاميا بالدراما لكن ان يصور لنا المخرج تفاصيل دخول المجموعات المخترقة بداخل التنظيم والتي جاءت من طريق تحرير السبايا او بعض المجندين لداعش هذا ضربا بالخيال وغير واقعي وقد ذهب الى تجريب منطقة أخرى يصور لها كان داعش مُخترق وتصل المجاميع الصغيرة الى الأمراء والقادة فقد أعطى العمل ببراءة وتعاطف مع الكثير المغلوب على أمرهم داخل التنظيم بل صور العمل الدرامي افتراضات جديدة منها جهل النساء والأطفال والشباب بالتعامل مع تنظيم وهذا غير موجود أطلاقا لتنظيم يتمتع بدعم مخابرات دول واستخبارات داخلية , ولربما افتراض عوالم جديدة بالتنظيم قد تحسب للتنظيم نفسه أراد ان يقدم شيء للإسلام لعودت الخلافة لكنه فشل قياداته وتمردهم حالة دون ذلك ولان شفرة العمل راحت بالمباشرة جعلت من التأويلات باب لمناقشة افتراضات تجريبية لا وجود لها في واقع داعش مجرد اجتهاد تقديمي لطاقم العمل وتغيير مفاهيم جديدة عن تركيبة داعش وخاصة في مشاهد الراوي الشيخ الكبير المخترق داعش بحثاً عن ابنته والذي كان مفتاح يروي مغالطات داعش في التعامل مع الآيات القرآنية واحاديث مزوره وكانت هذه الشخصية محور الفصل بين الأفعال والقراءة جرب فيها المخرج ليعطي توضيحات وتعريفات للفكر المتطرف ضد الأديان والمذاهب والإنسانية.

خلاصة القول: ملخص المسلسل
ساهم العمل الدرامي في بناء فكر ايدلوجية مزدوج في ساحة التلقي العربي من خلال الأثر والتأثير المباشر بين مؤيد للطرح وبين مشكك بماهية المعالجة وقصديتها مع ترك ابرز الملفات دون إعطاء معلوماتية للمتلقي فقد اعتبر كثيرون ان المسلسل يُصنف من التجارب الرصينة والكبيرة إنتاجية وانتفاضة عن المألوف العربي الخليجي الذي كان يبتعد عن مواجهة ملفات ساخنة للإرهابيين وسلوكياتهم ومرجعاتهم بالقتل والذبح والترهيب حقق العمل نوع من إقامة وعي جمعي جديد لأفعال وممارسات داعش .. مع بعض المشاهد والملفات وصفها بعض المتابعين في السوشيال ميديا بان العمل بمثابة سياسة دس السم بالعسل ليترك الأف الملفات الخطيرة.
نستطيع ان نقول "غرابيب سود" مسلسل دراميّ يدخل منطقة ساخنة ترصد الممارسات الإرهابية التي تتخذ من الدين ستاراً بطريقة مثيرة للجدل حيث يعتبر هذا المسلسل متوافق بشكل كبير مع أعمال داعش في العراق وسوريا. مع نجاح طاقم المسلسل في أداء الشخصيات والأدوار وكشف ابرز ثلاث نقاط غير أخلاقية وإنسانية في التنظيم الإجرامي والتي بني المسلسل عليها منذ اللحظة الأولى ( اللواط, جهاد النكاح, الاغتصاب, الأجرام, الحقد الدموي)

 

دراسات وبحوث استراتيجية