الاتكالية تقتل المواطن الفعّال PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: محمد عبد الجبار الشبوط   
الأحد, 15 كانون2/يناير 2017 11:53

m7mdalshboo6 copy
يستبطن مشروع المواطن الفعّال الإيجابية في شخصية المواطن.
الفعّال تعني في احد اوجهها: الإيجابي.
والايجابية عكس السلبية.
السلبية تعني ان الانسان لا يرى نفسه مسؤولا عن بلده، ومجتمعه، ومحيطه، والناس من حوله.
كما انها تعني ان الانسان لا يرى نفسه قادرًا على فعل شيء بصورة عامة، وعلى إنجاز التغيير الاجتماعي والإصلاح السياسي.
كما انها تعني ان الانسان ينتظر من غيره القيام بالفعل، وغالبا ما يلقي الانسان السلبي المسؤولية على الحكومة او الزعماء.
الانسان السلبي اتكالي. يعتمد على غيره.
على العكس من ذلك المواطن الإيجابي: يرى نفسه قادرًا، ومسؤولا.
وهو الذي يبادر الى العمل والنشاط. وينزع عن نفسه رداء الاتكالية.
الاتكالية تقتل المواطن الفعّال.
....
كتب الصديق ابو أكرم
"نحن مع التغيير الايجابي واقصد به العلم بالشيء والاقدام على الفعل بالطريقه السلميه والتي تتلخص بنبذ العنف وعدم التراخي في تقديم الافضل وترك الاتكال على فعل الغير،،اذا لم نكن ايجابيين بأتجاه تقديم مجهود ولو بسيط يبدأ من العائله وينتهي بالوطن يقلص الفارق بيننا كشعب وامه وبين شعوب الارض التي تتفاعل ايجابيا مع حركة الدول والحكومات بما يحقق اعلى منجز للجميع،،فأننا سنبقى نراوح مكاننا اذا لم نتراجع خطوات قويه الى الوراء،،الفرصة الان متاحه لأطلاق طاقات الناس وتحريكهم بكل الادوات نحو اعادة الثقه بالنفس اولا ومن ثم الاسهام الفاعل في بناء مجتمع ووطن يضم الجميع."