Facebook
حيدر سالم : وجه جدتي علمني فن الرسم PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: حيدر سالم   
الخميس, 29 تشرين2/نوفمبر 2012 11:41

7edrr
قصتي مع الرسم

الرسم شيء دخل حياتي فجاءه لم يكن يخطر في بالي ان أكون رساما , كنت أحب الرياضة واهتم بها حيث قمت بتأسيس بعض الفرق للأطفال , لكن حدثت حادثه غيرت موازين حياتي قطعت الجذور قبل ان تتشبث بقوه في الأرض كسرت يدي اليسرى كان سني آنذاك 11سنه وستة أشهر حيث اقتراب موعد الامتحانات للصف السادس الابتدائي ((البكلوريا ))أي قبل شهرين من موعدها دخلت إلى المستشفى و بقيت فيها أسبوعين وأجريت العملية

يوم الخميس 2009 _4_9 يوم سقوط النظام الطاغي هذا الحدث أوحي إلي إن سقوطي على يدي سوف يسقط جذور الزمن القديم ادخلني مرحله تجذرت في حياتي تلازمني أينما كنت فكلما كنت انظر إلى منظر مثلا عند رؤيتي برتقالة أقوم بدراسة الضوء وتدرجه الذي أحببته كثيرا فكلما أريد ان ارسم لوحه ألاحظ لوحه أي من هذه اللوحات فيها تدرج ضوئي أكثر واختارها فلنعود إلى برتقالتنا مرة أخرى التي قمنا بدراستها سأقوم بعد كل هذا بإدخالها في إحدى رسومي بشيء من الجماليه .

أول ما رسمت وجه جدتي بتجاعيدها المطرزة بإتقان يا له من صائغ صاغ بمهارة تجاعيد العجائز والشيوخ , ثم رسمت شاعر شعراء العرب ((المتنبي)) لا لحبي لشعره ((هذا ليس انتقاص من شاعرية المتنبي فانا في ذلك العمر لم أكن أفهم من شعر المتنبي ولا كلمة واحده فقط )) بل لأنه كان مرسوم بإتقان وجماليه أردت ان أرسلها إلى صديقي في المدرسة لكنه ضاع الرسم مع مجموعه من الرسوم للشخصيات العراقية الكبيرة أمثال الجواهري , علي الوردي ... الخ , ثم بدأت الرسوم تتتالى واحدة بعد أخرى , انغرست تماما في الرسم أصبحت حياتي مكرسه للرسم .

مؤثرون ..

كان لأخي الكبير ((صفاء سالم اسكندر وهو كاتب في الجرائد والمجلات والمواقع الالكترونية في لندن أو في مصر والأكثر كتابتا في العراق )) تأثير كبير علي فهو من اكتشف موهبتي في الرسم بعد ان رسمت جدتي , كذلك كان لمدرس الفنية في المتوسطة تأثير فهو عمق التجربة الفنية في حياتي أكثر ولكنه في الصف الثاني المتوسط رسبني في مادة الفنية .

اشترينا الانترنيت وأصبحت لدي صفحه خاصة في الفيس بوك صادقت كبار الفنانين أمثال ستار كاووش , حيدر الياسري , فيصل لعيبي صاحي , الفنان المصري وليد ياسين ... الخ أرسلت إليهم رسومي فبادروها بالإعجاب , إنا اعتقد ان للمواقع الالكترونية الأثر الكبير في اكتشاف مواهب مختلفة و كثيرة .

شهادة....

هذه شهادة من الفنان حيدر الياسري إلي أحببت ان أوردها هنا :

((حيدر سالم شاب في الخامسة عشر من عمره يطرق باب قلبي بهدوء هذا الصباح ليعطيني بعض ما أبدعت يداه إعماله تذكرني ببداياتي واقسم أراها أجمل من بداياتي أتمنى له الازدهار والوصول لتحقيق حلمه كم اسعد حينما أرى هذه العقول الجميلة محملة بالإيمان والمحبة والإبداع تحية لفنانا الشاب حيدر سالم.)). هذه المقالة ..