Facebook
تقاسيم لنضوج متأخر PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: عدنان جبار ياسين   
الإثنين, 17 آذار/مارس 2014 09:15

 

3dnannnyaseen
لايجوز تكرار النشر دون الاشارة لمجلة سطور

 

1
لي أصحاب غرباء
مقهاهم ترطب عطر الهيل في قلبي
يمرون كغزلان الجنة تتأهب لقضم غيمة قريبة
يلامسون ذيل التراب من أجل كلمة
وهمسهم أقل خفوتا" من أجنحة الملائكة
سنوات أتقافز معهم جذلا" طراوة الشمس
فلاطأطأ أحدهم رأسه ذات قطر وما تحدر فيهم مالايحل له
أحب الذخائر لي ذخيرة هوائهم
ليتهم يوما" من فطرة ريحهم
كانوا مثل أهل مكة أشتدو ا وأغلظوا وجلدوا
لما ضموا القمح ليلا
"لذئب حشد عيناه لصوامع غافلة
هم رهبان الله
وأشجار العوسج لما تنادت بجمار نخلتهم
ان ملك علينا المحبسين
لنموت رهينهما
(2)
سأفوض من لاتقرب بعلها بحق العصمة
وأن تنزل على حكم ضرتها بلزوم الطاعة
والمطالبة بحصانة أحساس العانس
وأخراج من أطال حسبةوضع البيضة في القبان
ومن يرمي عن رأسه كنزة صوف من سوق بائرة
و تقولب بالجهل الطازج على ملك مقرب
يستفتيه بخمر الجنة
وعن ريح طيبة ممزوجة بالحصرم
(3)
أفرض أنك أصبت عين النملة
وأسترخصت من طينة ادم جذام بلادي
لعل الدمع الذي كان رتقا"..
محفورا" في حنجرتي
قطر الارض في ظل الله
(3)
ليس بما تعدل
أن تجلل رأسك بوطن باذخ بأسماء القتلى
وأن تتقاطر في خرم الاصابع حروفك
لعل هذا المكتوب على الجدران.
....انثيالات دمي

(4)
لي نسب شجري في طابور العسكر
أستعير بأجمة العاقول من سايس خيل حاذق
واحرس جوع خاصرتي
من عين لاتقاوم مخرز الصبر
(5)
لماذا اعلق احلامي دوما" على حدائق الهايدبارك
واعلب الفقر بفصل ذكور الفقة
عن أم مكسيم غوركي
كأني مشلول بالحصرم ينتصف العمى بذاكرتي