Facebook
خيول الفجيعة PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: غني العمار   
الخميس, 14 تشرين2/نوفمبر 2013 16:11

 

ganetry
لايجوز تكرار النشر دون الاشارة لمجلة سطور

 

(( أذا ألتفتِ الساقُ بالساق )) أذْ ذاكَ يومَ الفراق
ستُخرِجُ ( فاطمةٌ ) قمراً من دمٍ ومَحاق
وتسكتُ كل الخلائقِ ..لاتسمعُ غيرَ قلوبٍ خِفاق
ويحمرُّ وجه الفرات ويشهقُ بالغيظ دمعُ البُراق
وللجودِ في صمته غربتان .
.من ايِّها يطلبُ الأنعتاق ؟
وطستان من ذهبٍ ، طستٌ به كَبَدٌ
وآخر رأسٌ كريمُ العناق
وحمحمةٌ للجواد
وسرجٍ من الدمِ يلوي النِطاق
وينشق عن التربِ وجهٌ ،
وصدرٌ يُداسُ بخيلِ النفاق
ومن غيرِ سِترٍ ودونَ غطاء
بنات النبوَّةِ ، قسراً تُساقْ
ورأس الحسين على الرمحِ يُهدى
ويهديهِ أهلُ الشقاق
على هُزُلٍ من قَتب
على مَحملٍ من خشب
وهودج دمعٍ يحدوه رأسٌ قطيع
أسنّته من ذهب
والكوفة نقعُ غبارٍ تدلى
عناقيد سبعون
فيها يشيخ القَصب
وتحرقها زمرةُ الآثمين
والرأس يتلو
وكنا له حافظين
كيف السماءُ استشاطت عناقيدُها بالغضب ؟
ومرَّ عليها ملائكةٌ صالحون
وصلّوا على الرأسِ
تيمَّم بعضهم بالتراب
وبعضٌ توضأ بالدمِ
وخطََّ بلوح الجدار
من هنا مرَّ موكبُه
من هنا
من هنا
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ