Facebook
المثقف المزعج PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: وسام الفرطوسي   
السبت, 14 أيلول/سبتمبر 2013 15:15

 

koder1
لايجوز تكرار النشر دون الأشارة لمجلة سطور

 

 

الروائي والناقد خضير ميري في حديث عن "المثقف المزعج"

 

وصف الكاتب والروائي والناقد العراقي خضير ميري في عمود له نشرته صحيفة الدستور اليوم السبت 14ايلول ،المثقف العراقي بالغلظة والقسوة محددا الوصف في "جلسات نادي الاتحاد الذي يقدم كشفا عياديا مهما لنفسية بعض من الكتاب والأدباء والشعراء الذين اعتادوا بل أدمنوا على ارتياد النادي صباحا ومساءا"

في الوقت ذاته وصف ميري نفسه بنفس الوصف الذي وصف فيه الاخرين من المثقفين " وغالبا ماكنت أعاني أنا شخصيا من غياب وحدة الموضوع ومن التجني على الرموز والتجاوز على المبدعين الكبار، الإحياء منهم والأموات.
"من منا لا يعرف بان المثقف العراقي من دون كل مثقفي الأرض يمتاز بالغلظة والقسوة وانعدام الذوق، في مأكله وملبسه وحواره الذي يتسم غالبا بالتعصب والعنجهية ،لاسيما في جلسات نادي الاتحاد الذي يقدم كشفا عياديا مهما لنفسية بعض من الكتاب والأدباء والشعراء الذين اعتادوا بل أدمنوا على ارتياد النادي صباحا ومساءا وغالبا ماكنت أعاني أنا شخصيا من غياب وحدة الموضوع ومن التجني على الرموز والتجاوز على المبدعين الكبار، الإحياء منهم والأموات.
مبيناً ان "إضافة إلى الضجيج الصادر من عدد غير قليل من أدباء معروفين بهدوئهم وكياستهم في حالات الصحو بينما يضفي عليهم الشرب الكثير من المساوئ والسلوكيات الهجينة، غالبا ما أسمع أحكاما متطرفة بل وطعنات أخلاقية ربما من الصعب تخيلها بأنها تصدر من أفواه عقول عرفت بإنتاجها الغزير وديمومتها في المشهد الثقافي العراقي،"
معللاً الظاهرة بـ" لعل هذه الظاهرة العدوانية تعود إلى المركب النفسي المعقد للشخصية العراقية التي لا تملك جذورا ثقافية بطبيعة الحال فلا توجد لدينا "انتلجنسيا"ثقافية أو ما يعرف بطبقة المثقفين فغالبية الكتاب والأدباء في العراق تعود جذورهم إلى طبقات اجتماعية متدنية اغلبهم من الطبقة العاملة ومن صغار الموظفين وكانوا قد عاشوا جل حياتهم الاجتماعية في محيط اجتماعي مازال ريفيا وبسيطا"
واعزاً الظاهرة الى ان" وبالتالي انعكست هذه البيئة الشعبية على شخصيات وسلوك مثقفيها مما صار من الصعب ان تشذب الثقافة هذه المكونات الموروثة والتي سرعان ما يصعدها اللاشعور إلى السطح فيتحول المثقف العراقي إذا ما تم استفزازه إلى شخص عدواني مريض كثير السباب والشتائم بينما هو يستهجن هذا السلوك على غيره في حالة اطلاعه عليه، لعل الجانب القهري في شخصية المثقف العراقي يبقى عاملا حاسما في توجيه السلوك الاجتماعي لدى غالبية من الأدباء والمثقفين كما تعمل الغيرة والحسد والتنافس السلبي يسم نفوس الكثير من مثقفينا إلى درجة النفاق وقطع الأرزاق والتهكم من بعضهم البعض، كل هذا يؤشر محيطا مريضا في الوسط الثقافي العراقي يحتاج إلى الكثير من التشذيب والتنقية وإعادة البناء وهذا ما لا اعــــــــــرف له موعدا ولا أتوقع له تحقيقا في القادم من الأجيال .
يذكر ان خضير ميري هو كاتب وروائي وناقد عراقي يقيم في مصر فرض على نفسه الجنون فترة من الزمن وكما وصفه البعض بأنه "شخصية مركبة من الجنون والحكمة وهي تجربة انتجت فيلسوفا عراقيا او مشروعا لفيلسوف" .